• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«رأس الخيمة الوطني» يعيد حساباته ويسرِّح 250 موظفاً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 21 يناير 2016

أبوظبي(الاتحاد)

أعلن بنك رأس الخيمة الوطني إنه بدأ بتنفيذ خطة اعادة النظر في عدد موظفيه اينما كان ذلك ضروريا وذلك لمواكبة حجم الأعمال بصورة افضل وتحسين كفاءة العمليات، على أن تشمل الخطة تسريح نحو 250 من موظفي البنك الوافدين الذين يعملون مع البنك بصورة مباشرة او من خلال متعهدين خارجيين، وذلك حسب بيان صادر عن البنك أمس.

وأوضح إن ذلك لم يوثر على استراتيجية البنك من حيث الأعمال وأنه سيستمر في تقديم كافة منتجاته وخدماته الحالية الى جميع شرائح العملاء.

والجدير بالذكر، أن البنك دخل مجدداً مجال الأعمال المصرفية فيما خص الشركات ونتج عن ذلك زيادة كبيرة في المنتجات المتوفرة للعملاء وفي عدد الموظفين في هذا القسم تحديداً ومن المقرر ان تستمر هذه الزيادة خلال العام 2016.

وقال بيتر اينجلاند، الرئيس التنفيذي لبنك راس الخيمة الوطني: «لقد زاد حجم موظفي البنك بنحو 600 موظف خلال السنوات الثلاث الماضية وذلك على خلفية الزيادة الكبيرة في حجم الأعمال الجديدة، ولكن تلك الأعمال قد استقرت حاليا على نفس المستوى.»

وإضافة الى ذلك، فقد كانت هناك ازدواجية كبيرة في الماضي، حيث كان لدى البنك فريقان مستقلان تماما يخدمان شريحة العملاء نفسها الا وهي المشاريع الصغيرة والمتوسطة، مما ادى الى عدم الكفاءة وارتباك العملاء.

وقد تم دمج الفريقين في قسم جديد واحد مسؤول عن المشاريع الصغيرة والمتوسطة وهو الآن مشمول ضمن قسم الخدمات المصرفية المقدمة للأفراد وذلك لخدمة افضل لعملائنا وتخفيض تكلفة الكفاءة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا