• السبت 28 شوال 1438هـ - 22 يوليو 2017م

دعت في ختام فعالياتها لدمج مصادر الطاقة المتجددة في الشبكات الذكية

ورشة «سيجري» تؤكد أهمية دور برامج تحليل البيانات في إدارة كفاءة الطاقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 11 مايو 2017

أبوظبي (الاتحاد)

اختتمت أمس ورشة العمل العلمية للجنة دراسة تطوير أداء وكفاءة النظم الكهربائية التابعة للجنة الإقليمية الخليجية لنظم الطاقة الكهربائية «سيجري الخليج»، بالتعاون مع الشبكة الأوروبية الخليجية للطاقة النظيفة، التي عقدت في مسرح شركة أبوظبي للنقل والتحكم «ترانسكو» إحدى شركات هيئة مياه وكهرباء أبوظبي.

وجاءت الورشة ضمن جهود الهيئة المتواصلة لدعم المبادرات الخلاقة لرفع كفاءة استخدام الطاقة، وكذلك مساهمة في الاحتفال باليوم العربي لكفاءة الطاقة. وأشاد الدكتور سالم جريب الحارثي رئيس لجنة دراسة تطوير أداء وكفاءة النظم الكهربائية، التابعة للمنظمة الخليجية لنظم الطاقة الكهربائية «سيجري الخليج»، مدير دائرة المشاريع في شركة أبوظبي للنقل والتحكم «ترانسكو»، بدعم هيئة مياه وكهرباء أبوظبي المستمر للأبحاث وتطوير المعرفة وبناء الخبرات الفنية، واستضافتها للورش والندوات والفعاليات الهادفة لتطوير العنصر البشري.

وأشار إلى أن هناك تركيزاً على تطوير وتأهيل الكوادر المواطنة، خاصة في المجالات الفنية بما يخدم رؤية الحكومة التي تستهدف الإنسان كأهم هدف للتنمية، وشكر الدكتور الحارثي عبدالله علي مصلح الأحبابي رئيس الهيئة، والدكتور سيف صالح الصيعري مدير عام الهيئة بالإنابة، على رعايتهما ودعمهما المستمر للجنة.

وأشاد رئيس اللجنة بالمساهمات القيمة التي تقدم بها الباحثون والمهندسون من الجامعات والمؤسسات والشركات ذات الصلة بمجال الكهرباء، مشيراً إلى أن «سيجري الخليج» يعتبر رافداً مهماً من روافد المجلس العالمي لنظم الطاقة الكهربائية ذات الجهد العالي، والذي يطلق عليه اسم «سيجري» ومقره العاصمة الفرنسية باريس.

واستضافت الورشة البروفيسور هاريس دوكاس، عضو الشبكة الأوروبية الخليجية للطاقة النظيفة والأستاذ في الجامعة الوطنية الفنية في أثينا - اليونان، الذي قدم ورقة بحثية عن مشروع لاستثمار الذكاء الصناعي في إدارة الطاقة، من خلال تحليل البيانات الضخمة للمدن والقطاعات وتحويلها إلى خطط عملية لإدارة الطاقة. وناقشت الدراسة التي قدمها البروفيسور هاريس دوكاس آلية استثمار البيانات في إطار منظومة المدن الذكية، وذلك لخلق إدارة متقدمة للطاقة، إذ يمكن استخدام أنظمة متقدمة كبرامج تحليل البيانات لإدارة كفاء الطاقة في المباني والقطاعات المختلفة لتحقيق استثمار أمثل للموارد المتاحة.

بعدها قدم الباحث الدكتور أحمد طهبوب من معهد مصدر ورقة بحثية ناقشت استراتيجية التخطيط الشامل للطاقة التعويضية الديناميكية للوصول إلى استقرار وتحسين أنظمة نقل الطاقة.

واختتمت الورشة بورقة بحثية للدكتور سلطان سعيد الكعبي من شركة العين للتوزيع، إحدى شركات هيئة مياه وكهرباء أبوظبي، وموضوعها التخطيط المثالي لدمج مصادر الطاقة المتجددة في شبكات التوزيع الذكية، وناقشت الورقة البحثية عدداً من المحاور والتقنيات المستقبلية والتحديات المرتبطة بالطاقة المتجددة ودمجها وأهمها دور الإدارة الفعالة للشبكات في دمج مصادر الطاقة المتجددة، استخدام نظام المحولات الشمسية في التخطيط الذكي لتوزيع المصادر المتجددة للطاقة، وتناولت أيضا تأثير مشاركة الإنتاج من قبل المستهلكين في خلق شبكات التوزيع الذكية، ودور الطاقة المتجددة في دعم الطاقة التعويضية للشبكات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا