• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

محمد بن راشد خلال جلسة حوارية مفتوحة مع رواد التواصل:

سخّرنا وسائل التواصل لإسعاد شعبنا برصد وتنفيذ المقترحات وتحسين الخدمات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 مارس 2015

بتوجيهات محمد بن راشد تنظيم «قمة التواصل» سنوياً دبي (وام) وجه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بتحويل قمة رواد التواصل الاجتماعي إلى حدث سنوي وعقدها كل عام، وذلك استجابة لرغبة الشباب الذين حضروها وشاركوا بها، والآلاف من الشرائح المجتمعية الأخرى التي تابعت فعاليات القمة عبر وسائل التواصل الاجتماعي حول العالم. دبي- (وام) اختتم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» مساء أمس قمة رواد التواصل الاجتماعي العرب بجلسة حوارية مفتوحة مع أهم الرواد والمؤثرين العرب على وسائل التواصل الاجتماعي والذي حضروا القمة الأولى هذا العام. وأكّد سموه خلال الجلسة الحوارية أن وسائل التواصل الاجتماعي خلقت واقعاً جديداً وأزالت الكثير من الحدود وساهمت في إبراز الآلاف من المبدعين والرواد. وأجاب سموه خلال الجلسة على العديد من الاستفسارات والأسئلة التي طرحها الرواد والمؤثرين على سموه، وقال إن دولة الإمارات آمنت منذ البداية بالدور الكبير الذي ستلعبه وسائل التواصل الاجتماعي في تغيير نمط حياة الشعوب واستطاعت منذ البداية أن تستخدم هذه الوسائل لتحقيق سعادة شعب الإمارات عن طريق الاستماع للملاحظات والمقترحات والأفكار وتحسين أداء الخدمات في الحكومة. وأشار سموه إلى أنه أخذ أعضاء فريق عمله في مجلس الوزراء لخلوة وزارية لمناقشة الأفكار التي طرحها الناس من خلال العصف الذهني والذي جمع أكثر من 80 ألف فكرة في وقتها وتم اعتماد العديد من الأفكار التي جاءت من الناس. وأكد سموه خلال الجلسة الحوارية أن شعاره الدائم على وسائل التواصل الاجتماعي وغيرها قول الله تعالى «وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا»، لأن الخير في التعارف وتبادل المعارف وتداول الخبرات واستكشاف الفرص الجديدة عند بقية الشعوب.. مشيرا سموه إلى أن الحضارة الإسلامية قامت وازدهرت عندما تواصلت مع بقية الحضارات بكل إيجابية وانفتاح وأخذت منها وبنت عليها وأفادت العالم وأوصلت له الخير والاختراعات ولم تبخل على أحد بعلومها الجديدة وبمعارفها. وحول سؤال لأحد المؤثرين حول سر نجاحه وسر الإنجازات الكثيرة التي حققها، قال سموه «يتحدث الكثيرون في وسائل التواصل الاجتماعي عن محمد بن راشد، وأنا أقول لهم السرّ ليس في محمد بن راشد بل في آلاف فرق العمل التي تواصل الليل بالنهار لتحقيق الإنجازات». وأشار سموه إلى أن له فرق عمل في كل مجال، وأنه يحدد الاتجاه لهذه الفرق عبر رؤية واضحة، ويتابع العمل معه ويشجعهم، وأنهم هم الأبطال الحقيقيون الذين يستحقون الشكر والتقدير، موضحاً سموه أن له في كل أسبوع لقاءات مع فرق عمل وأفكاراً جديدة ومتابعات مستمرة. وفي تساؤل لأحد المؤثرين حول كثرة وتعدد المشاريع في الإمارات وتنوعها، أشار سموه إلى أن السر هو أن المجال مفتوح للجميع ليقترح، ودور الحكومة هو أن تستمع وتنفذ وتتابع. وفي تساؤل آخر حول سر الجودة العالية في الدولة في كل التفاصيل التي يراها الزوار، أشار سموه إلى أنه عندما بدأ يفكر في الجودة بدأ من سائق التاكسي، والموظفين على كاونترات الخدمة في المطارات وموظفي الفنادق ومستوى خدماتها، واستمرت مسيرة الجودة بعد ذلك على كل المستويات، والنتيجة هو أن جميع من يزورنا أصبح يعود إلينا». وفي تساؤل آخر لأحد المؤثرين العرب عن حرس سموه وأين هم، أشار سموه لقصة حدثت له أثناء تجوله في أحد الأسواق حيث اقترب منه أحد المتسوقين الأجانب وسأله نفس السؤال: أين حرسك يا شيخ محمد؟ فأجاب سموه «انظر حولك ألا تراهم؟ فرد الزائر: لا أرى إلا المتسوقين، فقال سموه: هؤلاء الناس كلهم حرسي » مشيرا سموه إلى أن محبة الناس هي أكبر حارس للقائد أينما كان والحافظ دائما هو الله تعالى. وفي ختام الجلسة الحوارية أصر الحضور على أخذ صور فردية لهم مع سموه كل حسب وسيلة التواصل الاجتماعي الخاصة به ونزل سموه على رغبتهم مشيرا سموه إلى أن دولة الإمارات هي بلدهم وحضورهم هو محل كل تقدير، وتفاعلهم ساهم في إنجاح القمة الأولى للتواصل الاجتماعي والتي ستستمر كل عام لتكون ملتقى لهم ولزملائهم كما كانت الإمارات وستبقى دائما ملتقى لكل المبدعين العرب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض