• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

بمناسبة «اليوم العالمي للفم والأسنان»

80% من الطلاب ما بين سن 12 و15 عاماً لديهم «لثة غير صحية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 مارس 2015

دبي- (وام)

تشارك الإمارات دول العالم في الاحتفال بـ «اليوم العالمي لصحة الفم والأسنان» السبت المقبل للتوعية بأهمية الحفاظ على صحة فموية مثالية. وينظم الاتحاد العالمي لطب الأسنان «إف دي آي» الاحتفال بهذه المناسبة، خلال شهر مارس من كل عام بمشاركة نحو 70 بلداً حول العالم لتعزيز الوعي بقضايا صحة الفم والأسنان. وبين مسح حديث عن الأسنان أجرته هيئة الصحة في دبي لبحث مدى نظافة الفم عند نحو خمسة آلاف و/ 500/ من طلاب المدارس في دبي، أن/ 80/ في المائة من الطلاب ما بين سن الـ 12 و15 عاماً لديهم لثة غير صحية.. في حين أن ما يقارب ثلثي عدد الطلاب الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و17 عاماً لديهم تسوس في الأسنان. ولا يدرك العديد من الناس النتائج الإيجابية لصحة الفم، فهي نافذة أساسية لصحة الفرد بشكل عام، ولكن على الرغم من ذلك نجد أن أكثر من واحد من بين كل عشرة مقيمين في دولة الإمارات لا يدركون أهمية اتباع روتين سليم لأسنان صحية. ويعتبر معدل الإصابة بتسوس الأسنان في دولة الإمارات من أعلى المعدلات على مستوى المنطقة، فيما تشير الدراسات إلى أن/ 90/ في المائة من سكان العالم سيعانون تسوس الأسنان، خلال فترة حياتهم.

وقال الدكتور محمد منصور رئيس قسم طب أسنان الأطفال في هيئة الصحة في دبي في تصريح له بهذه المناسبة، إن الهيئة تحتفل مع دول العالم باليوم العالمي لصحة الفم والأسنان، مشيرا إلى دولة الإمارات تشجع المواطنين والمقيمين على اتباع روتين يومي للعناية بصحة الفم عن طريق بضعة خطوات، منها تنظيف الأسنان بالفرشاة مرتين يوميا، بعد الوجبات، واستخدام خيط التخليل لتنظيف الأسنان قبل النوم، وزيارة طبيب الأسنان بشكل منتظم، ومضغ علكة خالية من السكر لمدة 20 دقيقة فقط بعد الأكل والشرب.

وأكد أن هذه العادات السلوكية المنزلية الخاصة بالعناية بصحة الفم والأسنان تساعد في إبقاء الأسنان واللثة في صحة جيدة طيلة العام، ما يحسن صحة الفرد بشكل كامل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض