• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

دبي يبدأ رحلة الإنقاذ ويسهم في اقتراب الدرع من «القلعة الحمراء»

«الأسود» يزأر بعد غياب 1080 دقيقة في ليلة القبض على «الجوارح»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 29 مارس 2014

معتصم عبد الله (دبي)

انتزع دبي فوزاً ثميناً أمام الشباب بهدف، في مباراتهما أمس، على ملعب العوير، ضمن الجولة الـ 21 لدوري الخليج العربي لكرة القدم، وسجل يابو يابي الهدف الوحيد من ضربة جزاء في الدقيقة 47، وأكمل «الجوارح» الدقائق الأخيرة بتسعة لاعبين، بعد طرد الثنائي عبد الله عيسى وعصام ضاحي بالبطاقة الحمراء في الدقيقة 88، والفوز هو الأول لدبي بعد 1080 دقيقة، حيث حقق انتصاره الأخير على حساب عجمان في الجولة التاسعة، ليرفع الفريق رصيده إلى 13 نقطة، في حين بقى «الأخضر» الذي تجرع الخسارة الخامسة خلال الموسم ثانياً برصيد 42 نقطة، وإذا كان «الأسود» بدأ رحلة الهروب من القاع، فإنه في الوقت نفسه، أسهم في اقتراب الدرع من «القلعة الحمراء»، بعد أن اتسع الفارق بين الأهلي المتصدر ووصيفه الشباب إلى 9 نقاط.

واكتست المبادرة الهجومية الأولى خلال المباراة باللون «الأخضر»، من خلال هجمتين متتاليتين لفريق الشباب ارتدتا من القائم، جاءت الأولى من تسديدة عيسى عبيد اليسارية في الدقيقة 6، أعقبتها بدقيقة المحاولة الثانية من تمريرة ذكية فيلانويفا، حاول راشد حسن معالجتها ارتدت للمرة الثانية من القائم، قبل أن يبعدها المدافع أحمد مال الله.

في المقابل انتظر دبي حتى الدقيقة 22، ليشكل أولى طلعاته الهجومية على مرمى الضيوف، حيث حاول البديل وليد خالد، والذي عوض خروج زميله حسن عبد الرحمن المصاب، استثمار التمريرة البينية لجهاد الحسين، توغل بها داخل المنطقة، قبل أن ينجح إسماعيل ربيع حارس الشباب في الاستحواذ عليها، وكاد أديلسون أن ينهي الشوط الأول بتقدم الشباب من ضربة حرة قرب الراية الركنية، نفذها فيلانويفا، حولها المهاجم البرازيلي رأسية مرت فوق المرمى.

ومع بداية الشوط الثاني، احتسب الحكم ضربة جزاء لمصلحة دبي، بعد عرقلة المدافع محمد مرزوق لمهاجم دبي وليد خالد داخل المنطقة، انبرى لها قائد الفريق يابو يابي مسجلاً الهدف الأول في المباراة في الدقيقة 47، والأول لدبي خلال 450 دقيقة، بعد صيام 5 مباريات متتالية في الدوري، وتدخل البرازيلي باكيتا ليجري التبديل الأول في صفوف «الجوارح»، بنزول عبد الله فرج بدلاً من حمدان قاسم، وفي الدقيقة 61، أهدر صلاح السعيدي فرصة لإضافة الهدف الثاني لدبي، بعد تمريرات عدة بين الثنائي يابو يابي وجهاد الحسين لتصل إلى السعيدي، سدد كرة ضعيفة مرت جوار المرمى، ورد الشباب بتسديدة صاروخية للبرازيلي أديسلون بيسراه من داخل المنطقة، مرت قريبة من مقص الحارس جمال عبد الله.

ومع مرور الدقائق ازداد حماس اللاعبين داخل الملعب لتكثر البطاقات الصفراء، وكثف الشباب من طلعاته الهجومية، بغية تعديل النتيجة، مقابل اعتماد هجوم دبي على الهجمات المرتدة، التي كاد من إحداها المتألق وليد خالد أن يعزز تقدم فريقه بكرة توغل بها من بعد دائرة المنتصف، ورواغ الحارس، ليواجه المرمى الخالي، قبل تدخل المدافع عبد الله فرج لحظة التسديد، وينجح في إبعاد الكرة للركنية، وشهدت الدقائق العشر الأخيرة محاولات مستمرة لهجوم الشباب الذي افتقد اللمسة الأخيرة، في ظل غياب هدافه إيدجار، في الوقت الذي لعب فيه دفاع «الأسود» باستبسال كبير، وقبل نهاية الوقت الأصلي بدقيقتين عاقب الحكم، ثنائي الشباب عبد الله عيسى وعصام ضاحي بالطرد بالبطاقة الحمراء لاعتراضهما على قرارات الحكم، ليكمل «الأخضر» الدقائق الخمس الإضافية بتسعة لاعبين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا