• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

سقوط 464 مدنياً منذ بداية رمضان

«داعش» يستعيد قرى بمنبج

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 22 يونيو 2016

عواصم (وكالات)

استعاد تنظيم «داعش» أمس، السيطرة على قرى غرب مدينة منبج، في الوقت الذي يخوضون فيه اشتباكات عنيفة ضد قوات النظام جنوب الطبقة بالرقة، وأجبرها على الانسحاب إلى الحدود الإدارية لمحافظة حماة. ونفى المرصد السوري لحقوق الإنسان أن تكون الطائرات الروسية نفذت الإثنين أي ضربات جوية مساندة لقوات النظام السوري خلال تصديها لهجوم معاكس شنه التنظيم في الرقة، وأكد في نفس الوقت مقتل 464 مدنيا بينهم 118 طفلا و67 امرأة جراء أعمال العنف التي تشهدها سوريا خلال النصف الأول من شهر رمضان.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن التنظيم استعاد قرى خربة الروس وجب العشرة وغرة كبيرة وغرة صغيرة والنشمية والشيخ ناصر جنوب وغرب مدينة منبج بعد اشتباكات عنيفة مع قوات سوريا الديمقراطية. فيما أكدت مصادر أن 20 من قوات سوريا الديمقراطية قتلوا أثناء محاولتهم التقدم جنوب مدينة منبج بريف حلب.

وذكر المرصد أن عددا من العائلات نزحت من منبج نحو مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية، هربا من الاشتباكات وقصف التحالف الدولي. وأفاد أن الاشتباكات بين قوات سوريا الديمقراطية المدعومة بطائرات التحالف الدولي، وعناصر «داعش»، في محيط منبج أدت إلى مقتل نحو 450 عنصرا من التنظيم منذ 31 مايو الماضي.

أفاد أيضا أن اشتباكات عنيفة تدور بين «داعش» وقوات النظام في محيط حقل الثورة جنوب الطبقة، حيث تحاول قوات النظام التقدم في المنطقة. وأكد أن مقاتلي التنظيم أخرجوا قوات النظام من كل المواقع التي سيطرت عليها داخل الحدود الإدارية للرقة، وأضاف أن أكثر من 30 عنصرا في صفوف قوات النظام سقطوا بالاشتباكات مع التنظيم في اليومين الماضيين.

وقالت مصادر أخرى إن 20 من قوات النظام قتلوا بهجوم بسيارة مفخخة شنه أحد مقاتلي التنظيم على مواقعهم في حقل الثورة جنوب الطبقة، مما أسفر عن تدمير آليات لقوات النظام واستعادة قرية جنوب الطبقة. وأكد المرصد أن قوات النظام باتت على مسافة نحو 40 كيلومترا من مطار الطبقة، بعد تمكنها من الوصول قبل يومين إلى مسافة 7 كم من المطار. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا