• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  01:25     وزير تركي يقول إن العناصر الأولية للتحقيق تشير إلى تورط حزب العمال الكردستاني بتفجيري اسطنبول         01:30    التلفزيون المصري: 20 قتيلا و35 مصابا في انفجار كاتدرائية الأقباط الأرثوذكس بالقاهرة        01:57    وزير الدفاع البريطاني: السعودية لها الحق في الدفاع عن نفسها ضد الهجمات    

قدم 28 أغنية في دبي بعد غياب ستة أعوام

عبد المجيد عبدالله يعتذر للصحافة.. ويرفض ظهوره في حفلات مباشرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 29 مارس 2014

تامر عبد الحميد (دبي)

بعد غياب عن المسرح الغنائي لمدة ستة أعوام تقريباً، وبعد خمسة عشر عاماً على إحيائه لآخر حفل له في دبي، عاد «أمير الطرب» الفنان السعودي عبدالمجيد عبدالله إلى تقديم الحفلات الجماهيرية من جديد، إذ أحيا بالتعاون مع «روتانا» حفلاً غنائياً في دبي مساء أمس الأول في مدينة جميرا بقاعة «أرينا»، والتي حضرها حشد غفير من الجمهور المتعطش لأغنيات عبدالمجيد العاطفية والرومانسية.

كان واضحاً على الفنان عبدالمجيد عبدالله حالة الخوف والرهبة من لقاء جمهوره في دبي، بعد غياب عن المسرح لسنوات طويلة، ولحظة انتهاء المؤتمر الصحفي الذي عقده قبل إحياء الحفل بيوم، أسرع للذهاب لتنفيذ البروفات الخاصة بالحفل، حتى يظهر بالشكل المناسب، لاسيما أنه سيقدم فيه ما يقارب 28 أغنية، لكنه حينما ظهر على خشبة المسرح، كان استقبال الجمهور له حافلاً، وظلوا يصفقون ويهتفون باسمه، ويطالبونه بغناء العديد من الأغنيات القديمة والجديدة.

وخلال الحفل الذي بدأ الساعة 11 مساء تقريباً، قدم «أبو عبد الله» أجمل ما غنى خلال أعوام طويلة من أغنيات طبعت مسيرته الغنائية وسط حماس الحضور، وتنوعت أغنياته التي أداها بقيادة المايسترو هاني فرحات بين الجديد والقديم من بينها، «يحلمون» و«يا طيب القلب» و«روحي تحبك» و«طائر الأشجان» و«قامت الساعة» و«الموت الأحمر»، كما أدى بعض الأغنيات بمصاحبة آلة العود منها «أحبك ليه»، إضافة إلى أغنيات ألبومه الأخير «الخطايا العشر».

أسباب الغياب

وخلال المؤتمر الذي عقد بمشاركة عبدالمجيد عبدالله وسالم الهندي مدير «روتانا للصوتيات والمرئيات»، وحضرته مجموعة كبيرة من الوسائل الإعلامية المحلية والخليجية والعربية في أحد الفنادق في دبي، كانت أغلب الأسئلة التي طرحت من قبل الإعلاميين خلال المؤتمر تتمحور حول أسباب غياب عبدالمجيد عن ساحة الغناء المسرحي، وبرر ذلك قائلاً: يرجع سبب اختفائي وابتعادي عن الحفلات الجماهيرية إلى سببين، الأول عدم اقتناعي التام بما يقدم فيها، فأنا لا أحب التكرار في عملي الفني إطلاقاً، إضافة إلى الأخطاء الفنية وغير الفنية التي تحدث في الحفلات المباشرة، وكذلك أن 90% من الحفلات أصبحت تتسم بالتجارية البحتة، لذلك ابتعدت عنها في السنوات الست الأخيرة، إلى أن أقنعتني «روتانا» بالعودة مجدداً، ولكن من خلال حفل جماهيري مسجل، حتى نتلافى أي أخطاء تحدث خلال الحفل، والسبب الآخر يعود إلى الأحداث والأزمات التي مرت بأغلب البلدان العربية في السنوات الأخيرة، واعداً جمهوره من كل أنحاء الوطن العربي بأن يعود إلى الغناء في مصر ولبنان وتونس والمغرب، لكن حينما تهدأ الأوضاع وتستقر أحوال البلاد. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا