• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

قارب مصنوع بالكامل من جريد النخيل

«الشاشة» يخرج من البحر ويرسو بالبيوت كقطعة ديكور

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 29 مارس 2014

ياسين سالم (الفجيرة)

كانت الشاشة وهو قارب صيد مصنوع بالكامل من جريد النخيل، أحد أبرز الوسائل التي يعتمد عليها الصيادون في مناطق الفجيرة، والساحل الشرقي في عمليات الصيد والتنقل بين الأخوار القريبة من الشاطئ في الماضي، نظراً لتكلفتها البسيطة.

ومع مرور الأيام والسنين، وبعد قدوم قوارب الصيد الحديثة المصنوعة من «الفيبر كلاس» توارى دور الشاشة حتى كاد هذا النوع من القوارب، يندثر إلا أن بعض الصيادين في الفجيرة وكلباء ودبا تمسكوا بصناعة الشاشة اعترافاً بدورها الكبير في صيد الأسماك.

مداخل البيوت

وخلال السنوات القليلة الماضية انتعش سوق الشاشة، كما يقول عبدالله محمد سليمان عضو جمعية الصيادين في الفجيرة ،وأحد أبرز المواطنين الذين برعوا بصناعة الشاشة وأصبحت هذه الصناعة جزءاً من حياته اليومية، إن هناك إقبالاً جيداً على شراء الشاشة وبالأخص من قبل السياح، فالكثير من هؤلاء يقتنون الشاشة من أجل تزين مداخل المنازل وواجهات المجالس والمطاعم حتى أصبحت الشاشة تحتل أركاناً أساسية ومساحات واسعة من ديكور هذه الأماكن، حيث ترمز الشاشة إلى التراث البحري الأصيل لأهل الإمارات، بالإضافة إلى منظرها الأنيق الذي تفوح منه رائحة التاريخ، وأصالة الماضي، وعن أهم استخدامات الشاشة في الماضي يضيف عبد الله محمد سليمان إن الشاشة كانت تستخدم بشكل أساسي في الضغية، ويطلق اسم الضغية على صيد الأسماك بالشبك، وكانت الشاشة من قوارب الصيد الأساسية في عملية الضغية.

ولأن للشاشة مكانة في نفوس وذاكرة أهل البحر نظمت جمعية الصيادين في الفجيرة قبل عامين بمناسبة اليوم الوطني للدولة سباقاً خاصاً بقوارب الشاشة، تخليداً واعتزازاً بالشاشة ودورها الفعال في الماضي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا