• الثلاثاء 06 رمضان 1439هـ - 22 مايو 2018م

صافرة الخليج.. الدوسري يفشل في 3 اختبارات حقيقية

كاساي يضبط إيقاع النهائي المبكر بـ «إبهار»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 يناير 2013

يرصدها مسلم أحمد

«صافرة خليجي 21»، نافذة ثابتة لمتابعة ورصد عطاء قضاة الملاعب في البطولة.. وتتناول بالرصد والتحليل والتقييم عطاء أطقم المباريات المختلفة بشكل ثابت طيلة أيام البطولة، حيث يقوم الحكم الدولي السابق مسلم أحمد برصد كل الحالات المثيرة للجدل بشفافية وحياد، وفقاً لما يقدمه الحكام خلال المباريات، مع تقييم كل منهم حسب عطائه.

أبوظبي (الاتحاد) ـ ظهر حكام مباريات الجولة الأولى بالمجموعة الثانية لبطولة «خليجي 21» على طرفي نقيض، حيث تألق الحكم المجري فيكتور كاساي، وأبهر في اللقاء القوي بين المنتخبين السعودي والعراقي، في حين ظهر القطري بنجر الدوسري الذي أدار لقاء الكويت واليمن بمستوى ضعيف، وفشل في ثلاثة اختبارات حقيقية، تعرض لها خلال إدارة اللقاء الذي يعتبر أسوأ مباريات البطولة تحكيمياً، أبرزها احتسابه ضربة جزاء خاطئة وعدم طرده لاعبين من اليمن والكويت.

وكانت إدارة الحكم المجري مثالية للمباراة ومحاضرة تحكيمية خطف بها الأضواء من الحكم الأوزبكي رافشان إيرماتوف نجم اليوم الأول للبطولة، وساعدت المجري بجانب سمعته وخبرته العالمية الكبيرة معرفته بالكرة الخليجية ووجوده في مباريات عديدة بالدوري القطري، فضلاً عن أنها المرة الثانية أو الثالثة التي يدير فيها كأس الخليج.

وجاءت أولى الحالات التحكيمية في لقاء الكويت واليمن في الدقائق الخمس الأولى، عندما ألغى بنجر الدوسري هدفاً لـ «الأزرق» بداعي التسلل، براية من مساعده الأول حسن الزوادي، وكان القرار سليماً ويحسب للمساعد دقة الحالة، حيث كان تقدم المهاجم الكويتي عن آخر مدافع يمني بمسافة بسيطة.

وشهدت الدقيقة 15 احتساب ضربة جزاء لمصلحة الكويت، والتي صاحبها اعتراض جماعي من لاعبي المنتخب اليمني، وكان الخطأ موجوداً، لكنه خارج المنطقة، وكان قرار احتساب الخطأ صائباً، لكن الخطأ في احتساب المكان، وهذه مسؤولية المساعد الأول الأقرب للحالة، وكان عليه يتدخل وينبه حكم الساحة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا