• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

تسلق القمم الأعلى في القارات السبع

محمد آل ثاني يرفع علم الإمارات على قمة دينالي بألاسكا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 22 يونيو 2016

الشارقة (الاتحاد)

نجح الشيخ محمد بن عبدالله آل ثاني، رئيس دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية بالشارقة، وأحد أبرز المغامرين الشباب في المنطقة، ومتسلّق الجبال المعروف، في رفع علم الإمارات على القمم الأعلى في قارات العالم السبع، ليكون واحداً من بين نحو 350 شخصاً على مستوى العالم وعبر التاريخ ممن تمكنوا من اجتياز تحدي القمم السبع.

يأتي هذا الإنجاز للشيخ محمد بن عبدالله آل ثاني عقب نجاحه مؤخراً في الوصول إلى قمة دينالي في ألاسكا بأميركا الشمالية والتي يبلغ ارتفاعها (6190 متراً)، حيث بدأ رحلته انطلاقاً من الإمارات في مايو 2016، وتمكن من وصول القمة ورفع علم دولة الإمارات عليها يوم 3 يونيو 2016.

وتضمن تحدي القمم السبعة، الذي يشكل الانتهاء منه إنجازاً فريداً على مستوى العالم، الوصول إلى قمة جبل إيفرست الأعلى في آسيا التي ترتفع 8848 متراً فوق سطح الأرض، وقمة أكوانكاجوا في الأرجنتين، وقمة دينالي في ألاسكا بأميركا الشمالية (6190 متراً)، وقمة كيليمانجارو في أفريقيا (5895 متراً)، وقمة إلبروس في أوروبا (5642 متراً)، وقمة فينسون في أنتاركتيكا (4897 متراً)، وقمة كوسيياسكو في أستراليا (2228 متراً).

وقال الشيخ محمد آل ثاني «أنا فخور برفع علم الإمارات فوق أعلى سبع قمم في القارات السبع. لقد أفنيت في سبيل ذلك آلاف الساعات من التدريب والجهد والعمل الشاق، وتعرضت، مثل غيري من المغامرين الشباب، إلى الكثير من المخاطر والصعوبات، ولكن النجاح في تحقيق هدف الوصول إلى هذه القمم يستحق ذلك».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا