• السبت 03 محرم 1439هـ - 23 سبتمبر 2017م

ختام برنامج مغامرات فريق أكاديمية فاطمة بنت مبارك

10 مواطنات يتسلقن جبلاً ارتفاعه 4 آلاف متر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 10 مايو 2017

شمسة سيف (أبوظبي)

رفرف علم دولتنا عالياً فوق أعلى قمة لسلسلة جبال أطلس، وذلك بتسلق فريق مغامرات أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، قمة جبل «توبقال» التي يبلغ ارتفاعه 4167 متراً، فوق مستوى سطح البحر، وأهدى الفريق إنجازه لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات»، راعية مسيرة تقدم المرأة الإماراتية في جميع المجالات، ولاسيما الرياضة، وبذلك يكون الفريق قد أنهى مغامرته الكبرى لموسم 2017، لبرنامج مغامرات الأكاديمية الذي تنظمه وترعاه أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية.

وضم الفريق 10 فتيات إماراتيات، وهن أحلام حسن الحمادي، وأمل أبو فراس بن لوتاه، وأسماء أحمد المحرزي، وعايدة علي، وعائشة الحارثي، وفاطمة الحارثي، وهنادي علي الراشدي، ومزنة محمد القرني، ونوال التميمي، وعائشة إسماعيل الجنيبي، بالإضافة إلى مشرفتين من الأكاديمية، حيث توجه إلى المملكة المغربية 18 أبريل الماضي، وانتقل إلى الجبل الذي يبعد مسافة 63 كيلومتراً، جنوب مدينة مراكش وعلى مدار عدة أيام، نجح الفريق في تسلق الطرق والممرات الجبلية الوعرة، لجبل «توبقال» وشكلت الرحلة فرصة لأعضاء الفريق للتعرف إلى عناصر البيئة المتنوعة لسفح الجبل.

وعززت الرحلة أواصر التعاون وروح العمل الجماعي بين أعضاء الفريق ليصل عقب ذلك إلى نقطة الهدف، فوق قمة الجبل ورفع علم الإمارات فوق القمة، التي تعد الأعلى في شمال قارة أفريقيا إيذاناً بانتهاء المغامرة ليعود الفريق إلى أبوظبي.

وقد أطلقت الأكاديمية برنامج المغامرات، الذي يقوم على إنشاء فريق من الفتيات الإماراتيات، بهدف خوض مجموعة من التحديات الرياضية والبدنية، والمغامرات داخل الدولة وخارجها، ويختتم البرنامج كل عام بإتمام تحدٍ جديد وكسر المزيد من الحواجز والأرقام القياسية.

وشهدت نسخة العام مشاركة 50 فتاة إماراتية في سلسلة التحديات والمغامرات، الذي تضمنتها خطة 2017، حيث شملت رحلة على الأقدام بطول 15 كيلو متراً عبر صحراء الوثبة، ومخيماً رياضياً استمر لمدة يومين في الفجيرة، ورحلتين لتسلق جبلي حتا ونقب، وتحدي قدرة التحمل البدني في مدينة زايد الرياضية، ليتم بعدها اختيار 10 فتيات بعد نجاحهن في اجتياز مشاق ومصاعب المغامرات السابقة، لتشكيل فريق المغامرة الكبرى الذي استعد لتسلق جبل «توبقال» برحلة لتسلق أعلى قمة في الإمارات وهي قمة جبل جيس التي يبلغ ارتفاعها 1900 متراً وذلك في 14 من أبريل الماضي.

ويسعى البرنامج إلى تحقيق مجموعة من الأهداف أبرزها تشجيع المرأة الإماراتية على تبني روح المغامرة الرياضية، وتعزيز روح الانتماء الوطني لدى أعضاء الفريق، حيث يجعل البرنامج صقل وإبراز هوية المرأة الإماراتية هدفه الأول، ومع نهاية كل تحدٍ يرفع علم الإمارات، ليثبت أن المرأة قادرة على التغلب على ما يواجهها من صعاب، للوصول إلى أهدافها، ليسهم البرنامج في وضع اسم الدولة على الخارطة العالمية للرياضة النسائية بتحقيق المزيد من الإنجازات.

وعلى المستوى الشخصي للمشاركات، ركز البرنامج على الاهتمام بصحة القلب والأوعية الدموية وتحسين اللياقة البدنية لدى المشاركات، وإعطاء الفرصة لخوض تجربة أسلوب حياة أكثر صحة، وتعزيز قيم الاعتماد على النفس وروح العمل الجماعي، وتعلم المشاركات للمهارات اللازمة للعيش في البيئات الخارجية، وتنمية روح الإرادة والعزيمة لدى المشاركات، من خلال تركيز البرنامج على وضع أهداف محددة والعمل بجد للوصول إليها بغض النظر عن الصعاب والعقبات التي قد تعترض طريق المشاركات.

وسيعود البرنامج في دورة جديدة العام المقبل، لفتح الباب مجدداً لمجموعة جديدة من سيدات وفتيات الإمارات، للمشاركة في مجموعة جديدة من التحديات الرياضية والمغامرات المثيرة التي ستمنحهن فرصة لعيش تجربة رياضية وسياحية مميزة.

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا