• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الكونجرس الأميركي يوافق على منحها قروضاً ويفرض عقوبات على مسؤولين روس

«النقد الدولي» يواجه المخاطر بتقديم مساعدات مالية بقيمة 18 مليار دولار لأوكرانيا خلال عامين

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 29 مارس 2014

يواجه صندوق النقد الدولي بتقديمه مساعدة لأوكرانيا عملية محفوفة بالمخاطر، على ضوء انعدام الاستقرار في هذا البلد وماضيه مع المؤسسة المالية.

والمساعدة التي أعلن عنها صندوق النقد الدولي، أمس الأول، لهذا البلد، وتتراوح قيمتها بين 14 و18 مليار دولار على سنتين، هي من أضخم الخطط التي ينفذها الصندوق حتى الآن، ولو أنها تبقى دون القروض بقيمة 30 مليار دولار التي قدمت لأيرلندا عام 2010 وال 64 مليار دولار التي قدمت بالإجمال إلى اليونان.

غير أن الأزمة الأوكرانية مختلفة تماماً عن العاصفة المالية التي ضربت بعض بلدان منطقة اليورو. فالسلطات التي تحكم كييف منذ نهاية فبراير الماضي لم تنتخب ديموقراطياً، وقد انفصلت عنها منطقة القرم، وانضمت إلى روسيا.

وقال دومينيكو لومباردي، الحاكم السابق في صندوق النقد الدولي متحدثاً لوكالة فرانس برس: «إن الصندوق خضع لضغوط شديدة خلال أزمة منطقة اليورو لحمله على التوفيق بين مواقف دوله الأعضاء، لكن الوضع في أوكرانيا ينطوي على مخاطر أكبر بكثير».

والحصول على مساعدات الصندوق يحتم على الحكومة الأوكرانية اختبار قاعدتها الشعبية، من خلال إقرار خطة تقشف قد يصل حجمها إلى 2,5% من إجمالي الناتج الداخلي لهذا البلد.

وأكدت كييف، التي باتت على شفير الإفلاس، استعدادها لتقديم «تضحيات». وأعلنت منذ الآن عن زيادة بنسبة 50% في أسعار الغاز على المستهلكين، نزولاً عند مطلب قديم للصندوق. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا