• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

مؤشرات الأسهم المحلية تتحرك في نطاقات أفقية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 29 مارس 2014

تحركت مؤشرات أسواق المال الإماراتية في حركة أفقية خلال تداولات الأسبوع الماضي، بحسب تقرير شركة ثنك إكستريم للدراسات.

وقال التقرير إن سوق أبوظبي للأوراق المالية تحرك حركة أفقية واضحة خلال الأسبوع الماضي وبحجم تداول أقل من متوسط حجم تداول السوق منذ بداية السنة، وإن كان أفضل حالا منه من الأسبوعين السابقين.

وبين التقرير أن الحركة الأفقية ذات الهامش الضعيف تعطي مؤشرا واضحا على أن السوق يقترب من الدخول في موجة تصحيح خلال الفترة القادمة، منوها إلى أن شمعات السوق اليومية الضعيفة التي رسمها السوق تعطي قراءة بضعف شهية المستثمرين للشراء خلال الأسبوع الماضي.

وأوضح أن لدى السوق نقطة مقاومة مهمة عند 4880 تبعد 70 نقطة عن إغلاق الخميس، حيث تعد هذه النقطة الخط الأعلى من القناة الأفقية التي رسمها السوق خلال الأسبوع الماضي، وفي حالة اختراق السوق لهذه النقاط سيكون هدفه بالغالب عند المقاومة الرئيسية عند نقطة 5000 والتي تعد نقطة مقاومة نفسية للأصفار الثالث في الرقم، وفي نفس الوقت تعد مقاومة حقيقية، حيث إنها تعد أعلى نقاط سجلها السوق خلال هذه السنة ومنذ أزمة 2008.

ٍوأشار إلى أن لدى السوق نقطة دعم قريبة جدا تعد الخط الأسفل للمثلث الذي رسمه السوق منذ التصحيح الأخير بتاريخ 12-3-2014 عند نقاط 4780 حيث لا يبعد سوى 30 نقطة عن إغلاق يوم الخميس، وفي حالة كسر هذا الخط الداعم، فسيتوجه السوق لنقاط الدعم المهمة عند 4450-4500.

وقال التقرير إن سوق دبي المالي تحرك الأسبوع الماضي كنظيره في سوق العاصمة بحركة أفقية ولكنها أفضل حالا ولو بقليل حيث كانت أقرب إلى الصعود الضعيف والضعيف جدا.

وأوضح أن النقاط التي يتحرك فيها سوق دبي المالي حاليا نقاط تعد في غاية الأهمية، حيث إن السوق يقترب من نقاط المقاومة المهمة وهي 4410 والتي تعد نقاط 61.80 فابوناشي، من أقل نقاط سجلها السوق تقريبا في تاريخه، في حالة فشل السوق في اختراق هذه النقاط سيبدأ السوق عملية تصحيح ليواجه عنده نقاط دعم وهي 4150 والتي تعد نقاط دعم ضعيفة ولكنها واردة، ثم نقاط الدعم 4000 والتي تعد نقاط دعم نفسية مهمة ثم 3900-3950 والتي تعد أهم نقاط لدى السوق في هذه المرحلة والتي نرجح أن تكون هي هدف السوق في هذه المرحلة في حالة فشل السوق من اختراق نقاط المقاومة 4410. (أبوظبي- الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا