• الاثنين 04 شوال 1439هـ - 18 يونيو 2018م

سرق أعلاف الإبل فعاقبته المحكمة بالحبس سنتين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 12 يناير 2018

إيهاب الرفاعي (منطقة الظفرة)

فكر العامل الآسيوي «س» في طريقة لربح المزيد من المال بخلاف راتبه الذي يتحصل عليه من صاحب العمل، وعلى الرغم من أنه موجود في إحدى العزب لرعاية الحيوانات الخاصة بصاحب عمله ولا يوجد حوله ما يستحق السرقة، إلا أن تفكيره لم يهدأ حتى توصل إلى حيلة اعتبرها ذكية، ولن تخطر على بال أحد وأن صاحب العمل لن يتمكن من اكتشافها، حيث بدأ يسرق من أعلاف الإبل الموجودة في العزبة، عبر إعطاء الإبل أقل من نصف حصتها التي اعتاد أن يعطيها لها يومياً ويدخر النصف الآخر ليقوم ببيعه بعد ذلك دون أن يشك صاحب العمل فيه.

ولكن اللص الطماع لم يكتف بذلك، بل بدأ يفكر في التوسع في نشاطه من خلال سرقة بعض الأغنام والحيوانات الصغيرة من المزرعة الخاصة به والمزارع المجاورة لمزرعته ليزيد من حصيلة السرقة قبل أن يتم اكتشاف أمره ويتم تقديمه إلى الشرطة التي أحالته للنيابة العامة لتجري معه التحقيقات اللازمة، حيث حولته إلى المحكمة بتهمة السرقة.

وأمام هيئة المحكمة، أنكر العامل كافة الاتهامات التي وجهتها إليه المحكمة وأنه لم يشارك الحيوانات في أعلافها من خلال سرقة الغذاء المخصص لها بهدف بيعها كما ورد في لائحة الاتهام، كما أنكر تهمة دخول مكان مملوك للغير دون موافقته وسرقة حيوانات منها، ولم يبرر العامل سبب القبض عليه داخل المزرعة الأخرى التي كان يسرق منها، وبناءً عليه عاقبته المحكمة بالحبس لمدة سنتين، والإبعاد عن الدولة بعد انقضاء العقوبة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا