• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

السعودية تدرس التصدي لـ «جرائم الحج»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 مارس 2015

الرياض (وكالات)

تعكف وزارة الداخلية السعودية على دراسة واحدة من الظواهر المقلقة لها في موسم الحج، والمتمثلة في الجرائم التي يرتكبها البعض في موسمي الحج والعمرة في الحرمين الشريفين. ويعقد مركز أبحاث مكافحة الجريمة في وزارة الداخلية ورشة تهدف إلى التعرف إلى حجم الجريمة في المشاعر المقدسة، والتعرف إلى أبرز جنسيات الجناة والمجني عليهم، والتوزيع المكاني والزماني، إلى جانب التعرف إلى أبرز الجرائم التي تقع في موسم الحج، حسب موقع الداخلية السعودية. وتنتشر أنواع من الجرائم أغلبها سرقات واعتداءات بين فئات تستغل ازدحام مواسم العبادة في كل من مكة المكرمة والمدينة المنورة رغم الكثافة الأمنية العالية.

وأكدت دراسات سابقة أُجريت في سنوات سابقة بأن جريمة النشل ترتفع في موسم الحج في مكة والمشاعر المقدسة وأماكن وجود الحجاج بسبب قيام عدد من مرتكبي الجرائم من جنسيات مختلفة بالقدوم إلى السعودية تحت ستار الحج، بينما تتجه نواياهم إلى القيام بنشل الحجاج والمقيمين والمواطنين. وأفادت الدراسات بأن الكثير ممن يمارسون جريمة النشل يرتدون طيلة فترة وجودهم في مكة ملابس الإحرام ليوهموا رجال الأمن والحجاج بأنهم حجاج عاديون وليسوا قادمين من أجل ارتكاب جريمة السرقة، حسب دراسة للدكتور محمود كنساوي من معهد خادم الحرمين الشريفين في جامعة أم القرى.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا