• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الجيش الإيراني: توغلنا 40 كيلومتراً في العراق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 مارس 2015

طهران (وكالات)

أقر قائد القوة البرية في الجيش الإيراني العميد أحمد رضا بوردستان أمس، بأن «5 ألوية من القوات الإيرانية دخلت الأراضي العراقية في عمق 40 كيلومتراً لصد هجوم من قبل داعش».

ونقلت قناة العربية الإخبارية عن موقع «دفاع برس» التابع للقوات المسلحة الإيرانية، أن بوردستان أكد «أن إرسال القوات البرية الإيرانية تم بالتنسيق مع الحكومة العراقية، عندما حاول داعش اجتياح حدود إيران الغربية في يوليو الماضي».

وأضاف أن «القوات الإيرانية تحركت فور إصدار داعش بيانا أعلن فيه عزمه على احتلال مدن قصر شيرين وسومار ونفت شهر» غرب إيران.

وكان بوردستان قال سابقا إن المنطقة الواقعة على عمق 40 كيلومترا داخل الأراضي العراقية، تعتبر خطا أحمر بالنسبة للقوات المسلحة الإيرانية، مشيرا إلى انسحاب مسلحي «داعش» من الحدود بعد تحذيرات من الجانب الإيراني.

وكانت إيران أعلنت منتصف يناير الماضي نشر بطاريات مدفعية وقوات برية للتصدي لهجمات محتملة قد يشنها «داعش» في العراق ضد الحدود الإيرانية. غير أن نائب قائد القوة البرية في الجيش الإيراني كيومرث حيدري أعلن في فبراير الماضي، أنه «لن تكون هناك مواجهة محتملة لإيران مع داعش، وليست هناك تهديدات من قبل التنظيم».

وتعد هذه المرة الأولى التي تعترف فيها إيران بالتوغل العسكري داخل الحدود العراقية، بعدما كانت تؤكد دوما على أن دعمها يقتصر على إرسال المستشارين والسلاح إلى الميليشيات.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا