• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

المانيا لا تستبعد التفاوض مع الرئيس السوري وجيشه يتقدم في حلب

واشنطن: التسوية في دمشق لا تشمل الأسد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 مارس 2015

عواصم (وكالات)

واصلت الولايات المتحدة لملمة تداعيات التصريحات التي أدلى به وزير خارجيتها جون كيري وتحديدا لدى الأتراك مؤكدة آن أي تسوية في سوريا لن تشمل الرئيس بشار الأسد الأمر الذي حمل إيران الى الرد قائلة إنه جزء من الحل الحرب على الإرهاب معاً. وقال بيان للسفارة الأميركية في أنقرة أمس، إن المبعوث الأميركي جون ألين طمأن تركيا إلى أن واشنطن تسعى إلى التوصل إلى تسوية للنزاع في سوريا تستبعد الرئيس الأسد، وأن الموقف الأميركي في هذا الصدد لم يتغير.

وجاء في البيان أن المبعوث الأميركي كرر «أن موقف الولايات المتحدة من الأسد لم يتغير». وقال «إن واشنطن تريد انتقالا في سوريا لا يكون الأسد جزءا منه، وتعتقد أن الأسد فقد شرعيته للحكم، وأن أوضاع سوريا تحت حكمه أدت إلى ظهور داعش والجماعات الإرهابية الأخرى»، مضيفا «سنواصل السعي إلى حل سياسي تفاوضي للصراع السوري لا يشمل الأسد في نهاية المطاف.

وأجرى ألين «محادثات بناءة» مع وكيل وزارة الخارجية التركي فريدون سينيرلي أوغلو، حول «الجهود المشتركة لإضعاف وهزيمة داعش»، ورحب بدعم تركيا لتدريب أعضاء مختارين من المعارضة السورية. في هذا الوقت أوضحت سوريا أنها اسقطت طائرة الاستطلاع الأميركية التي كانت تحلق قبل يومين فوق منطقة اللاذقية، للاشتباه في قيامها بعملية تجسسية تستهدف «جمع معلومات أمنية وعسكرية» في منطقة لا توجد فيها مواقع لمقاتلي المعارضة أو التنظيمات المتشددة. في حين سيطر الجيش السوري على قرية شمال حلب مما يعزز هيمنته على منطقة تستخدمها الجماعات المسلحة كطريق إمداد للمدينة.

لكن ألمانيا لم تستبعد إجراء محادثات مع نظام الأسد، وقال وزير الخارجية الألماني فرانك-فالتر شتاينماير في تصريحات لصحيفة «زود دويتشه تسايتونج» الألمانية أمس إن طريق إنهاء العنف لن يكون إلا عبر التفاوض من أجل حل سياسي، حتى لو تطلب الأمر إجراء محادثات مع نظام الأسد.

ويدعم شتاينماير بذلك مساعي المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا ستيفان دي ميستورا، الذي يسعى حاليا في محادثاته أيضا مع الحكومة السورية إلى إيجاد مخرج من النزاع. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا