• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الحكومة التركية تشن حملة انتقام بعد تسريب أثار ضجة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 28 مارس 2014

ا ف ب

بدأت السلطات التركية، اليوم الجمعة، مطاردة المسؤولين عن "تسريب" نشر على يوتيوب، واثار ضجة لانه نقل حديثا جرى خلال اجتماع امني حساس حول سوريا، في ما اعتبر "مؤامرة سياسية" عشية الانتخابات البلدية.

في الحلقة الاخيرة من سلسلة احداث متوالية، نشر تسجيل الخميس على موقع يوتيوب لاحاديث مفترضة لكبار مسؤولي الخارجية والامن في تركيا، ما اثار الذهول والغضب في انقرة.

بعد فتح تحقيق قضائي توعد وزير الخارجية احمد داود اوغلو الذي نسب اليه بعض ما جاء في التسريب انه سيفعل كل ما ينبغي لتحديد مصدر ما اعتبر "تعديا" على "الامن القومي".

بعد اسبوع على حجب موقع تويتر امرت الحكومة التركية الخميس بالحجب الفوري لموقع يوتيوب لوقف انتشار هذا التسجيل.

وافادت الصحافة التركية ان الاجتماع السري عقد في 13 مارس في وزارة الخارجية بحضور رئيس جهاز الاستخبارات حقان فيدان ووزير الخارجية ونائبه فريدون شنرلي اوغلو وضابط رفيع.

وصرح داود اوغلو الجمعة "كانت غرفة ثبتت فيها اجهزة تشويش للبث. بالتالي فإن هذه القرصنة المعلوماتية في اثناء اجتماع تناقش فيه عمليات عسكرية لا يمكن اعتباره سوى هجوم عسكري". ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا