• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

48 قتيلاً وجريحاً في هجوم انتحارياستهدف مقر الحاكم في هلمند

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 مارس 2015

كابول (وكالات) أسفر تفجير انتحاري بشاحنة مفخخة شنته حركة «طالبان» أمس مستهدفاً مسؤولين في مدينة لشكركاه عاصمة ولاية هلمند جنوب أفغانستان عن مقتل 7 مدنيين على الأقل وإصابة نحو 41 آخرين. وفجر الانتحاري شاحنته المفخخة قرب مجمع يسكن فيه حاكم ولاية هلمند ورئيس المجلس المحلي ونائب رئيس شرطة الولاية في المدينة لشكركاه، وفق ما قال نائب حاكم الولاية محمد جان رسول يار. وذكر رسول يار أن «الهجوم استهدف تجمعاً لمسؤولين سياسيين وأعضاء في المجتمع المدني وصحفيين في قاعة خلال ندوة حول التجارة بالبشر والخطف» ، مشيراً إلى أن بين الجرحى المتحدث باسم حاكم الولاية عمر زهواق. وتبنى المتحدث باسم «طالبان» ذبيح الله مجاهد الهجوم على حسابه على موقع تويتر. وشنت قوات الأمن الأفغانية الشهر الماضي عملية واسعة ضد معاقل حركة «طالبان» جنوب البلاد. وبدأت القوات عملية «ذو الفقار» منتصف فبراير الماضي بهدف طرد مقاتلي الجماعة المتشددة من الإقليم قبل أسابيع من الموسم الذي يشتد فيه القتال عادة في أفغانستان والذي سيكون الأول الذي تخوض فيه القوات الأفغانية المعارك وحدها بعد انسحاب معظم القوات الأجنبية في ديسمبر الماضي.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا