• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

قوات الأسد تشن قصفا عنيفا على حلب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 28 مارس 2014

وكالات

أفادت تقارير صحفية، اليوم الجمعة، أن مناطق عدة في محافظة حلب تعرضت إلى قصف بالطيران الحربي الحكومي، في وقت شهدت محافظة اللاذقية معارك بين المعارضة السورية والقوات الحكومية لليوم الثامن على التوالي.

ففي حلب، شنت طائرات حربية غارات على المنطقة الصناعية بالشيخ نجار، وقريتي الحاجب والسمرية في ريف حلب الجنوبي، وفق ما أفاد ناشطون سوريون.

كما اندلعت اشتباكات عنيفة في محيط جبل شويحنة بالمحافظة، بالتزامن مع قصف الطيران الحربي مناطق الاشتباك بين القوات الحكومة ومقاتلي المعارضة المسلحة.

في غضون ذلك، احتدمت المعارك بين المعارضة السورية والقوات الحكومية بمنطقة "كسب" في محافظة اللاذقية، ودخلت يومها الثامن بأكثر من 150 قتيلا وعشرات الجرحى.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن الاشتباكات في اللاذقية تجددت ليلة الجمعة بين القوات الحكومية، مدعومة بما يسمى "قوات الدفاع الوطني"، من جهة، والمعارضة المسلحة من جهة ثانية، لا سيما في قرى النبعين والسمرة ونبع المر.

وترافقت الاشتباكات مع قصف القوات الحكومية على مناطق المواجهات، كما قصف الطيران الحكومي مناطق في جبل التركمان وبلدتي سلمى وغمام وسط اشتباكات عنيفة بين الطرفين.

وأفاد ناشطون سوروين أن رئيس فرع المخابرات العسكرية في محافظة اللاذقية تمكن من الفرار، بعد محاصرته 5 أيام، في قرية النبعين، بريف كسب، دون معرفة مقاتلي المعارضة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا