• السبت 05 شعبان 1439هـ - 21 أبريل 2018م

منها ركوب الخيل واللعب والفن

أساليب تأهيلية ترتقي بمهارات التوحديين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 أبريل 2018

أحمد السعداوي (أبوظبي)

في ظل احتفالات العالم بشهر التوحد، تثبت الإمارات أنها في طليعة الدول التي تعتمد الأساليب الحديثة في تأهيل المصابين بالاضطراب، ما يرتقي بقدراتهم، ويجعلهم أكثر فاعلية في المجتمع وقدرة على الاعتماد على أنفسهم، وتحقيق النجاح في مجالات متعددة، ومن أبرز هذه الأساليب استخدام الخيل والموسيقا والفن واللعب وغيرها من البرامج التعليمية الحديثة لمصابي التوحد، والتي تتنافس المؤسسات المتخصصة بالدولة على تقديمها.

تعريف وأعراض

وعن ماهية الاضطراب، تقول عائشة سيف المنصوري، مديرة مركز أبوظبي للتوحد التابع لمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية، إن التوحد اضطراب يصيب الجهاز التطوري للطفل، ويظهر خلال السنوات الثلاث الأولى من عمر الطفل ويلازمه مدى الحياة، ويؤثر على النمو الطبيعي للمخ فيما يتعلق بالحياة الاجتماعية ومهارات التواصل مع المجتمع الذي يعيش فيه، ما يتطلب فريقاً علاجياً متكاملاً، وخططاً يتم تنفيذها من خلال مؤسسات متخصصة تعرف كيفية التعاطي مع هذا الاضطراب الذي تعتبر أسباب الإصابة به مجهولة إلى حد كبير حتى الآن.

وفيما يتعلق بالكيفية التي يمكن من خلالها للوالدين أن يعرفا أن ابنهما مصاب بالتوحد، توضح أن الأعراض تبدأ في البروز من سن 18 شهراً حتى 3 سنوات، حيث تلاحظ الأسرة أن الطفل لم يعد يكرر الكلمات التي تعلمها أو المهارات التي اكتسبها قبل 18 شهراً، ويكون الطفل كثير البكاء والصراخ لأنه لا يستطيع التعبير عن حاجاته حتى لو كانت مشبعة، وأيضاً يكون غير اجتماعي منعزلاً عن الأسرة ويتوتر ويخاف من أشياء طبيعية. هنا يجب أخذ الطفل إلى اختصاصي أطفال لتحديد إصابته بالتوحد أو غيره من الأمراض التي قد تؤدي إلى تلك الأعراض، لافتة إلى أن نسبة حدوث اضطراب التوحد أعلى لدى الذكور من الإناث، ولا يتأثر حدوث اضطراب التوحد بأية خصائص ثقافية أو عرقية أو اجتماعية، أو بمستوى الدخل الأسري، أو المستوى التعليمي أو نمط الحياة.

وتلفت إلى أنه من الضروري في هذه المرحلة أن تتوجه أسرة الطفل إلى المؤسسات العاملة بهذا المجال ومنها مؤسسة زايد لعمل التقييم الشامل للحالة من خلال القسم المختص بالمؤسّسة، ومن ثم يجري إلحاقة بمركز أبوظبي للتوحد أو أحد مراكز الرعاية والتأهيل التابعة للمؤسسة والمنتشرة على مستوى إمارة أبوظبي، ووضع خطة علاجية متكاملة واختيار البرامج المناسبة له. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا