• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

"زايد للإسكان" يعتمد أسماء 679 مواطنا من مستحقي الدعم السكني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 20 يناير 2016

أبوظبي (و ا م)

تنفيذا للتوجيهات السامية لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" ومتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، اعتمد برنامج الشيخ زايد للإسكان أسماء 679 مواطنا من مستحقي قرارات الدعم السكني بقيمة إجمالية بلغت 335 مليون درهم. توزعت ما بين552 قرضا و127 منحة سكنية وتنوعت ما بين202 من فئة بناء جديد و46 من فئة استكمال مسكن و24 من فئة إضافة على مسكن و384 مسكنا حكوميا ضمن المجمعات السكنية و12 من فئة صيانة مسكن و10 من فئة شراء مسكن وسداد واحد عن مسكن.

جاء ذلك خلال اجتماع مجلس إدارة البرنامج الذي ترأسه معالي الدكتور عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي وزير الأشغال العامة رئيس مجلس إدارة البرنامج اليوم بفندق سانت ريجيس جزيرة السعديات بأبوظبي.

وقال معاليه إن الإعلان عن أسماء جديدة لمستحقي الدعم السكني يعكس حرص قيادتنا الرشيدة على توفير كافة مقومات العيش الكريم لأبنائها وتوظيف وتسخير مواردها لسعادة المواطنين ورفاهيتهم.

وأشار إلى أن نهج البرنامج مرسوم لتحقيق سعادة المواطنين وبما يكفل توفير الحياة الكريمة لهم تحقيقا لرؤى وتطلعات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان بتسخير كافة الجهود في سبيل راحة وسعادة المواطنين.

وأضاف أن البرنامج يحرص على توفير جميع مقومات الحياة المستقرة للمواطنين لا سيما وأن المجمعات السكنية الجديدة راعت في تخطيطها التطلعات المستقبلية للأسر والتطورات التي قد تطرأ وما يتطلبه ذلك من مساحات وخدمات ومرافق.

وفي إطار مستجدات الأراضي والمجمعات السكنية، قالت سعادة المهندسة جميلة محمد الفندي مدير عام البرنامج إنه تم فتح مظاريف مناقصة مشروع إنشاء وإنجاز وصيانة مجمع سكني بمنطقة القوز 2 بدبي يضم 159 فيلا سكنية. كما سيتم طرح مناقصة مشروع إنشاء المجمع السكني بمنطقة الخوانيج بدبي وتضم /341 / وحدة سكنية خلال النصف الأول من العام الجاري.

... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا