• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

دراسة: الإمارات تركز على الابتكار في توجهات «ما بعد النفط»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 22 يونيو 2016

أبوظبي (الاتحاد)

أكدت دراسة سوقية حديثة أن بإمكان دولة الإمارات بلوغ مستوى جديد كلياً من التميز والازدهار، من خلال التركيز على الابتكار في توجهاتها الاستراتيجية لحقبة ما بعد النفط.

وأشار التقرير، الذي أعدته مجموعة «بي إيه للاستشارات» إلى أن الإمارات تعتبر مثالاً رائعاً لقدرة الدول على التخلص من الاعتمادية على النفط، لتصبح رائدة على مستوى المنطقة في السياحة وبؤرة جذابة للأعمال التجارية، وذلك عن طريق تحسين عائداتها من القطاعات الغير نفطية.

ويسلط التقرير الضوء على قدرة الإمارات في استقطاب المستثمرين، تعزيز إمكانات قطاعات البنوك والعقارات والرعاية الصحية والسياحة وخفض الاعتماد على النفط، وذلك ضمن خطة واضحة ورؤية طموحة.

وقال إبراهيم قماطي، خبير الخدمات الاقتصادية والحكومية لدى «مجموعة بي إيه للاستشارات»: «لقد تم ضخ استثمارات هائلة بغرض تطوير الاقتصاد مثل استضافة معرض إكسبو 2020 وتوظيف الموارد والإمكانات لتصبح الدولة وجهة للسياحة العلاجية».

وأضاف: «على الرغم من التنوع في محفظة الاستثمارات ومصادر العائدات، إلا أن دولة الإمارات تأثرت نوعاً ما بانخفاض أسعار النفط، لكنها تداركت الأمر بجعل الابتكار أحد أبرز العناصر الموجهة لاستراتيجيتها، الخطوة التي يمكن أن ترتقي بها لمستويات وآفاق جديدة غير مسبوقة».

واستطرد : «الحكومات في المنطقة بحاجة لرفع حجم الاستثمارات الأجنبية المباشرة، وتنويع الإنفاق على الاستثمارات العالمية في قطاعات مختلفة، وبتركيز أكبر على التعليم والرعاية الصحية والسفر والمواصلات والنقل اللوجستي».وشدد التقرير، الذي أصدره المكتب الإقليمي لمجموعة «بي إيه» في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، على ضرورة قيام دول مجلس التعاون الخليجي ببذل المزيد من الجهود، والتركيز بشكل أكبر على تطوير الاقتصاد الوطني حتى تتجاوز أزمة انخفاض أسعار النفط.

وعلق جايسون هاربورو، رئيس مجموعة بي إيه للاستشارات الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، قائلا: «تتوجه المنطقة نحو حقبة ما بعد النفط ودولة الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي، بدأت بإعادة النظر في أنظمتها الاقتصادية».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا