• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

«الطيران المدني» تعزز مبادرة «في ضيافة الهيئة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 22 يونيو 2016

دبي (الاتحاد)

استقبلت الهيئة العامة للطيران المدني، في مقرها بدبي مؤخراً، الدكتور عبدالله الكمالي ضمن مبادرة «في ضيافة الهيئة»، إحدى مبادرات الهيئة في عام القراءة.

وتطرق الدكتور إلى عدد من النقاط المهمة في هذا الجانب، منها: هل هناك أزمة قراءة؟ لماذا نقرأ؟ هل أنت مقتنع بالقراءة؟ وما فوائد القراءة؟ وكيف نقرأ؟ وقال سيف محمد السويدي، مدير عام الهيئة العامة للطيران المدني «تسعى الهيئة لترسيخ ثقافة العلم والمعرفة في نفوس الموظفين».

فإطلاق مبادرة «في ضيافة الهيئة» تهدف إلى توعوية الموظفين بأهمية القراءة، والعمل على خلق بيئة عمل ثقافية يتواصل فيها موظفي الهيئة مع ضيوفها الكتَاب شهريا لنشر ثقافة القراءة وزيادة المعرفة. وتابع «تعزيز أهمية القراءة في المجتمع وبين الأفراد يتطلب تضافر جهود جميع الجهات وتعاونها، وأظهرَ الموظفون حماسةً بالغةً للاستماع إلى حديث الدكتور عبدالله الكمالي عن أهمية وكيفية القراءة، وتلقي النصائح التي من شأنها تشجيع موظفي الهيئة على القراءة والكتابة».

وثمن الدكتور عبدالله الكمالي مبادرة الهيئة العامة للطيران المدني «في ضيافة الهيئة»، التي تأتي بالتزامن مع إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، عام 2016 عاماً للقراءة. وأكد: «اليوم تقع علينا مسؤوليات كبيرة لضمان مواكبة توجهات قيادتنا الرشيدة، الأمر الذي يدفعنا إلى تسليط الضوء على كل ما يثري الحراك الثقافي في الدولة ويجعل من القراءة نهجاً لحياة الكثيرين».

وأضاف: «هناك أشخاص لا يعون أهمية القراءة وما لها من فوائد جمة، فهي أن ندرك أقواماً لم نلحقهم، أن نتعلم مهارات جديدة، أن نطرد عنا الملل والكسل وأن نستغل بها أوقات الفراغ وغيرها من الفوائد الأخرى». وأكد عمر بن غالب، المدير العام المساعد لقطاع خدمات الدعم في الهيئة العامة للطيران المدني: «إن الهيئة العامة للطيران المدني سوف تستمر في إطلاق مثل هذه المبادرات التي تتماشى مع توجّهات الدولة ليكون 2016 عاما للقراءة». وأضاف: «لقد حققنا نجاحاً لافتاً من خلال تنظيمنا مبادرة (في ضيافة الهيئة)، فقد أبدى الحضور سعادتهم لحضور محاضرة الدكتور عبدالله الكمالي، ومدى تفاعلهم مع هذه المبادرة من خلال المشاركة وتقديم الاقتراحات للمساهمة في تطوير هذه المبادرات بالهيئة».

وقالت ليلى علي بن حارب المهيري المدير، العام المساعد لقطاع الإستراتيجية والشؤون الدولية: تتبنَّى الهيئة العديد من المبادرات التي تندرج ضمن توجهات الدولة لتخريج جيل قارئ وترسيخ الدولة عاصمة للمحتوى والثقافة والمعرفة.

وتحرص «الهيئة» على غرس حب القراءة لدى موظفيها عبر إطلاق سلسة من المبادرات، فقد نظَّمت «الهيئة» معرضاً للكتاب يتطوع فيه موظفو «الهيئة» بكتبهم ليتم بيعها في المعرض وتخصيص ريعها للأعمال الخيرية، بالإضافة إلى إطلاق وسم #الهيئة_تقرأ على مواقع التواصل الاجتماعي لتشجيع الموظفين على التفاعل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا