• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

«والله بعودة يا رمضان» رائعة محمد قنديل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 22 يونيو 2016

القاهرة (الاتحاد)

«رمضان يا رمضان، والله بعودة يا رمضان، يا شهر العبادة والخير والسعادة، والرضا والغفران، يا مجمع قلوبنا على سنة حبيبنا، وبهدي القرآن، من طلعة هلالك غمرنا جلالك، آيات من جمالك من نعم الرحمن».. مقدمة واحدة من أهم أغاني التراث الرمضاني التي شدا بها المطرب محمد قنديل.

وكتب كلماتها الشاعر عبد الوهاب محمد الذي عدّد في مطلعها مزايا شهر رمضان، ثم تحدث في أبياتها التالية عن بركاته وجزاء الصائمين: علمنا علمنا الصبر في أيامنا، والحكمة من الدين، وشريعة أحكامنا وسماحة إسلامنا، وجزاء الصايمين، خلينا في بركاتك نتحلى بصفاتك، نتطهر بزكاتك ونكون موعودين، بالجنة ونعيمها وأمانها وسلامها، وان فزنا بصيامها نبقى من الفايزين.

ويتوقف الموسيقار جمال سلامة الذي لحن الأغنية عند ذكرياته معها، ويقول: أعتز كثيراً بالأغنية التي ولدت فكرتها في الثمانينيات من القرن الماضي عندما التقيت الشاعر عبد الوهاب محمد، وكنا نقترب من الشهر الكريم، واتفقنا على تقديم أغنية ننافس بها «رمضان جانا» لمحمد عبد المطلب، لأنها تكاد تكون الوحيدة التي تعتلي عرش الأعمال الرمضانية منذ تقديمها، واتجه تفكيرنا إلى أن يغنيها محمد قنديل،. وأضاف: بدأت أعيش روحانيات الشهر الكريم، فخرج مني اللحن وأعطيته لعبد الوهاب محمد فصاغ كلماته الجميلة عليه، ومن عادتي دائماً تضمين أي لحن أقدمه الفكرة الأساسية له حتى تعلن عن نفسها منذ البداية، وهو ما فعلته في الأغنية، حيث بدأت اللحن قائلاً: رمضان، رمضان، والله بعودة يا رمضان، وقد اكتسبت هذه الصفة من أغنيات الأفلام التي قدمتها وتعلمت منها ضرورة أن تكون الأغنية مباشرة ومعبرة عن الأحداث من أول جملة لحنية، وتغنى بها قنديل، فأضاف لها بصوته الجميل الكثير، ما جعل الناس تتعلق بها، لتصبح من أهم الأعمال المكتملة لحنا وكلاما وصوتا، وهو ما جعل التلفزيون يقبل على تصويرها وتم إسنادها للمخرج عبد العزيز السكري، وتم الاتفاق مع قنديل على التصوير في مسجد عمرو بن العاص، وفي اليوم المحدد فوجئ الجميع بعدم حضوره للتصوير بسبب خلاف مع بعض المسؤولين في التلفزيون، ولم يكن أمام السكري سوى تصوير الأغنية من دون قنديل، لأنه لم يكن متاحاً له سوى يوم تصوير واحد، وأعتقد أن الأغنية رغم أن المخرج صورها بذكاء وحرفية، إلا أنه لو كان قنديل قد شارك في تصويرها لكانت خرجت بشكل أفضل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا