• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

على مسؤوليتي

شاي الضحى

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 يناير 2015

عمران محمد

لأول مرة تقام بطولة قارية خارج حدودها.. ولأول مرة تستضيف دولة مسابقة تحمل اسم آسيا.. وهي تقع بعيدة عنها.. جغرافياً.. ثقافياً.. وحتى في ألوان البشرة.

فنحن نختلف عن كل قارات العالم.. في أوروبا أراد بلاتيني الاقتراب من الجماهير أكثر.. فجمع النسخة المقبلة في مدن متقاربة.

وفي أميركا الجنوبية لا يمكن أن تبتعد المسافة رغم المساحات الجغرافية الهائلة.. وفي أفريقيا فإن أبعد نقطة هي تونس .. شمالاً وجنوب أفريقيا جنوباً.

أما نحن فإن أردنا أو فكرنا أن نذهب لمشاهدة كأس آسيا، علينا أولاً أن نتجاوز القارة الشاسعة كلها.. نغادر اليابان.. ونبتعد عن أوزبكستان.. ونتخطى الصين.. ونعبر خليج البنغال.. ولا نكترث بالمسافة البعيدة التي بيننا وبين سيؤول .. فعلينا أن نخرج خارج الحدود.. لنصل إلى أستراليا التي تقع وحدها في قارة منعزلة.

فمن يريد الوصول إلى عاصمتها فقط عن طريق الإمارات عليه أن يسافر مسافة 16 ساعة متواصلة وتزيد المدة لو كانت هناك محطات «ترانزيت».

ومن أراد الوصول إليها من اليابان فإن أقل مدة يمكن احتسابها 12 ساعة من طوكيو العاصمة إلى سيدني أو ملبورن «أكبر مدينتين فيها». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا