• الخميس 21 ربيع الآخر 1438هـ - 19 يناير 2017م

نفقات 71% منهم تزداد

تونسيون يتبنون عادات استهلاكية تتنافى مع قيم الشهر الفضيل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 22 يونيو 2016

ساسي جبيل (تونس)

يزداد الإنفاق على المواد الغذائية في شهر رمضان، وترتفع وتيرة الاستهلاك ما يؤشر على غياب الوعي بحقيقة الشهر الفضيل والحكمة من فرض صيامه. ومؤخرا، أعدت جمعية مدنية مهتمة بالإنفاق العائلي، بالتعاون مع المنظمة الوطنية لحماية المستهلك، استبياناً لاستجلاء آراء التونسيين حول عاداتهم الاستهلاكية خلال شهر رمضان، شمل 500 شخص، أكد 355 منهم، أي ما يمثل 71 بالمئة من العينة، أنهم ينفقون خلال شهر رمضان الكريم أكثر مما ينفقونه خلال الأشهر العادية الأخرى، في حين أن 17 شخصا فقط، وهم يمثلون 4,2 بالمئة من المستجوبين، يشيرون إلى أنه خلال شهر الصيام يدخرون المال بحكم أنهم ينفقون أقل بكثير مما ينفقونه في الأشهر الأخرى.

وأظهرت نتائج الاستبيان أن 75 بالمئة من المهتمين بالتسوق في رمضان من النساء. وأن 16 بالمئة يدخرون من المال استعدادا لشهر رمضان المبارك، وأن منهم من يضطر إلى الاقتراض من الأفراد أو البنوك قبل دخول الشهر الكريم، من أجل توفير ما يراه ضروريا.

وقال محمد الصالح الصديق (موظف) إن الناس يلهثون لشراء مختلف أنواع الأطعمة والحلويات في شهر رمضان الكريم، مضيفا أنهم يرغبون في تعويض الجوع خلال اليوم بمائدة إفطار متنوعة المآكل والمرطبات، فضلا عن مصروف السهرة الضخم.

وقال علي خالد (موظف) إن شهر رمضان الكريم، شهر عبادة ورحمة، ومن المنطقي أن «يكون الإنفاق عاديا أو أقل من العادي باعتبار أن الأكل الذي يكون في الأيام العادية من الأشهر الأخرى مخصص لثلاث وجبات، في حين أنه في رمضان لا يتجاوز الوجبة الواحدة التي يبقى منها للسحور».

وقالت فاطمة المحواشي (ربة منزل) إن «شهر رمضان له نكهته الخاصة روحيا ودنيويا، حيث يصومه المسلم نهارا بكل خشوع، واحترام للشرائع الإسلامية، ولا بأس من أن يتوج يوم صيامه ببعض الإضافات ليلا بعد الإفطار، والتي تكون في شكل أطباق مختلفة وحلويات مميزة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا