• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

3 مباريات في ضربة بداية «العشرين» اليوم

دبا الفجيرة يطارد «قمة الأولى» في «ملعب الأخير»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 28 مارس 2014

سيد عثمان (الفجيرة)

تشهد الجولة العشرون لدوري الدرجة الأولى 3 مباريات مهمة اليوم، حيث يلتقي في الساعة الخامسة و40 دقيقة مساءً، التعاون مع دبا الفجيرة، والعروبة مع الذيد، والخليج مع الرمس، على أن تستكمل الجولة غداً، بلقاء مسافي مع الفجيرة، والعربي مع دبا الحصن، وحتا مع الجزيرة الحمراء، ويحصل اتحاد كلباء على راحة، وينتظر أن تشهد الجولة نتيجة غياب اتحاد كلباء المتصدر برصيد 43 نقطة، إهداء القمة إلى الفجيرة «41 نقطة» أو دبا الفجيرة «41 نقطة» أو الفريقين معاً في حالة فوزها.

ولا يساور القلق اتحاد كلباء، على الرغم من أن قمته أصبحت في «مهب الريح»، لأنه يملك القدرة على إعادتها، عندما يحصل الفجيرة على راحة في الجولة المقبلة، ودبا الفجيرة في الجولة الخامسة والعشرين.

وجاءت رياح الجولة الماضية، حسب ما تشتهى فرق المقدمة التي أصبح سباق الصعود إلى دوري الخليج العربي محصوراً بين الثلاثي، وعزز اتحاد كلباء قمته بفوز عريض على الجزيرة الحمراء برباعية، بينما تشبث الفجيرة بمقعد الوصيف بعبور ناجح للخليج 2-1، وواصل دبا الفجيرة الثالث المطاردة بالفوز على العروبة 2-1 .

في المباراة الأولى، يلتقي التعاون مع دبا الفجيرة، ويذهب دبا الفجيرة الثالث «41 نقطة» من 18 مباراة إلى ملعب التعاون الأخير برصيد 12 نقطة من 17 مباراة، وعينه على القمة التي يحتلها «النواخذة» في حال اقتناصهم النقاط الثلاث كاملة، وعلى الرغم من أن كل المؤشرات ترجح كفة دبا الفجيرة، الأفضل من جميع الوجوه، فهو يملك أقوى هجوم في المسابقة، وله 47 هدفاً، مقابل 17 هدفاً للتعاون، وسكن شباكه 19 هدفاً، مقابل 47 هدفاً هزت شباك التعاون، إلا أن صاحب الأرض بدأ صحوة الأداء ورغبة الفوز والحرص على عدم الهزيمة، وفي مبارياته الست الأخيرة، فاز على الرمس بثلاثية، والعروبة بهدف، وتعادل مع الخليج 1-1 ومسافي صفر- صفر، ولم يخسر إلا من الفجيرة 1-2 .

ولهذا يضع غازي الغرايري، مدرب دبا الفجيرة، أمام لاعبيه أن لا مجال للتهاون بالمنافس، ولابد من القتال إذا أراد الفريق ترجيح كفته، مع وضع مهاجم التعاون جيليس دانيل، تحت الرقابة الصارمة، بوصفه من أبرز الأوراق الرابحة بتسجيله 12 هدفاً من 17 هدفاً لفريقه، بينما يطمح التعاون، بقيادة المدرب المواطن أحمد الشحي الذي أحدث انقلاباً في نتائج فريقه، عقب توليه المهمة، إلى تحقيق مفاجأة بخطف ولو نقطة تكون كافية لقلب موازين الصدارة، وهو الأمر الذي يرفضه بالطبع «النواخذة» بقوة، وكان دبا الفجيرة حسم الجولة الأولى مع التعاون بهدفين.

وفي اللقاء الثاني، يلعب العروبة والذيد، ويحتل العروبة المركز السادس وله 23 نقطة، من 18 مباراة، وهو من الفرق التي تقاتل على كل نقطة، وفي مبارياته الثلاث الأخيرة، حرم الفجيرة الوصيف بملعبه من نقطتين، بالتعادل 1-1، وفاز على الرمس بهدفين، وخسر بصعوبة من دبا الفجيرة بملعبه 1-2، أما الذيد الرابع «32 نقطة» من 17 مباراة، فهو رقمياً من الفرق المرشحة للصعود إلى الخليج العربي، ولكن على أرض الواقع يبدو الأمر صعباً مع تشبث ثلاثي الصدارة بالنقاط، وأيضاً اقتراب المسابقة من خط النهاية، ولكن يبقى أن الذيد هو «الحصان الأسود» للبطولة، وينتظر أن يكون اللقاء عامراً بالقوة، مع حرص كل فريق على ترجيح كفته، علماً بأن الذيد فاز بالدور الأول على العروبة 2-1 .

ويلعب الخليج مع الرمس، تبدو كفة الخليج السابع «22 نقطة» من 17 مباراة هي الأرجح، حيث يلاقى بملعبه الرمس قبل الأخير برصيد 13 نقطة من 18 مباراة، واستعاد الخليج بريقه في الجولات الأخيرة، بفوزه على مسافي بخماسية، وخسارته بصعوبة من الفجيرة 1-2، أما الرمس فهو فهو في حالة تراجع بالنتائج والأداء، فبعد فوزه على العربي 2-1 في الجولة السابعة عشرة، عاد ليخسر أمام العروبة بهدفين والتعاون بثلاثية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا