• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

السوائل تيسر صيام مرضى الكلى

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 22 يونيو 2016

ماجدة محيي الدين (القاهرة)

يحتاج مريض الكلى إلى كمية كافية من الماء حتى لا يتعرض لمشاكل ومضاعفات تهدد حياته لذلك فإن مرضى الكلى عليهم استشارة الطبيب في إمكانية الصوم، وخاصة أن رمضان هذا العام يوافق فصل الصيف، وبعض المرضى لا يحتملون عدم شرب الماء والسوائل في ظل الارتفاع الشديد لدرجات الحرارة.

وينصح الدكتور أحمد موسى الطبيب، المتخصص في أمراض الكلى والمسالك البولية، مرضى الكلى الذين يسمح لهم الطبيب بالصوم أن يتناولوا كمية كافية من الماء والسوائل، مع الانتظام في العلاج ومتابعة وظائف الكلى والتحاليل والالتزام بالنظام الغذائي الذي يتناسب مع حالتهم المرضية، وعدم القيام بمجهود خلال ساعات النهار، مشيراً إلى أن الذين يعانون أمراضاً أخرى مع اضطرابات في وظائف الكلى مثل مرضى السكر أو الكبد أو القلب يكون من الصعب عليهم تحمل مشقة الصيام في ظل الالتزام بجرعات متعددة من الأدوية التي لا يمكنهم الاستغناء عنها.

ويضيف أن أي مريض مصاب بمرض كلوي عليه استشارة طبيبه للتأكد من قدرته على الصيام حتى لا تتدهور حالته الصحية، موضحاً أن من المرضى الذين لا يسمح لهم بالصيام أصحاب الحالات الحادة والذين يعانون من التهاب حاد بالكلية أو بالمثانة، وكذلك المرضى المصابون بحصوات في إحدى الكليتين، ويتكرر لديهم حدوث الحصوات حيث قد يؤدي عدم شرب المريض للسوائل بكميات كافية إلى سوء حالتهم وتعرضهم للجفاف. ويرى موسى أن مرضى الحصوات يتم منعهم من الصيام خاصة في ظل الارتفاع الشديد لدرجات الحرارة، حيث يؤدي عدم شرب الماء أو السوائل إلى قلة إفراز البول بدرجة ملحوظة ما يساعد على زيادة حجم الحصوات، ويكون للطبيب وحده قرار السماح بالصوم أو عدمه فهو الذي يعرف التفاصيل المتعلقة بحالة كل مريض. ويوضح: «من الحالات التي يخشى فيها على مريض الكلى من الصوم الالتهاب المزمن، وهذه الحالة قد تؤدي إلى حدوث الفشل الكلوي، وقد يتعرض المريض إلى خلل في وظائف الكلى، وتظهر على المريض بعض الأعراض منها انتفاخ في الساقين وهؤلاء المرضى يمثل الصوم خطورة على حالتهم الصحية». ويشير إلى أن بعض مرضى الكلى الذين يعانون مشاكل مزمنة قد تنتهي حالتهم بالإصابة بالفشل الكلوي المزمن، والذي ينتج بسبب تدمير أنسجة الكليتين، ويظهر على المريض الإعياء الشديد وترتفع لديه نسبة البولينا والكرياتينين، وغالباً يحتاج المريض إلى غسيل الكلى مرة أو أكثر أسبوعياً، موضحاً أن هؤلاء يفضل لهم عدم الصوم خاصة في يوم الغسيل الكلوي وقد يسمح الطبيب لبعض المرضى بالصوم في اليوم الذي لا يجري فيه الغسيل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا