• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

مقتل مدني وضابط يمنيين بتفجيرين في عدن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 28 مارس 2014

عقيل الحـلالي (صنعاء)

قتل ضابط عسكري ومدني بتفجيرين في عدن كبرى مدن جنوب اليمن أمس. وأبلغت مصادر يمنية محلية «الاتحاد» في صنعاء بأن مدنياً قتل جراء انفجار عبوة ناسفة بسيارته في حي «صيرة» جنوبي عدن، موضحة أنه بائع قات واسمه علوي علي، وقد أصيب بجروح بالغة الخطورة وتوفي أثناء تلقيه العلاج في أحد مستشفيات المدينة.

وقالت وزارة الدفاع اليمنية، في رسالة نصية عبر الهواتف المحمولة إن المقدم سند الجعدي قتل بانفجار عبوة ناسفة زرعتها عناصر إرهابية في سيارته. في مدينة عدن. ولاحقا، ذكر مصدر أمني يمني أنه فارق الحياة في المستشفى متأثراً بجروح أصيب بها جراء الانفجار الذي استهدف سيارته على بعد نحو 400 متر من مركز الشرطة في حي «المنصورة»، وسط المدينة.

في غضون ذلك، دعت الحكومة اليمنية أمس إلى «مواجهة خطر التطرف والفكر التكفيري الذي عانت وما زالت تعاني منه امتنا الإسلامية». وقال وزير الأوقاف والإرشاد اليمني، حمود عباد، في كلمة ألقاها خلال المؤتمر العام الثالث والعشرين للمجلس اﻷعلى للشؤون اﻹسلامية التابع لوزارة اﻷوقاف المصرية في القاهرة، «إن اليمن يتجرع يومياً مخاطر الفكر التكفيري الذي لم يفرق بين أطفال وشيوخ ونساء ومرضى». واستشهد الهجوم الدامي الذي استهدف في ديسمبر الماضي مجمع وزارة الدفاع في صنعاء وخلف 62 قتيلاً وعشرات الجرحى بينهم مدنيون وأجانب، وتبناه لاحقا تنظيم «القاعدة».

وطالب بتفعيل دور مؤسسة الأزهر الشريف، باعتباره «قامة إسلامية دينية عالمية»، من أجل «نشر الفكر التنويري المعتدل». وشدد على ضرورة «العمل على إغلاق المنابر التكفيرية المختلفة من مدارس وجماعات وغيرها». وجددت دول الخليج العربية، دعمها لليمن خصوصا في المجال الأمني، وذلك لدى لقاء رئيس بعثة مجلس التعاون لدول الخليج العربية في صنعاء سعد العريفي أمس، وزير الداخلية اليمني، اللواء عبده الترب. كما أكد القائم بأعمال السفير الأميركي في صنعاء، دوون بلوم، خلال لقائه الترب أيضاً، مواصلة دعم الولايات المتحدة لليمن خاصة في المجال الأمني. وأشاد بمستوى التعاون المثمر بين البلدين في مختلف المجالات.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا