• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

«أبيض الصالات» ينتزع برونزية كأس الخليج

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 مارس 2015

المنامة (الاتحاد)

أنهى «أبيض الصالات» مشاركته في بطولة كأس الخليج الثانية لكرة قدم الصالات، بإحراز الميدالية البرونزية، بعد أن حصد المركز الثالث عن جدارة، بتحول تأخره أمام الأحمر العُماني بهدف إلى فوز 3-2، بعد أن قدم الفريقان مباراة كبيرة تسيدها منتخبنا الوطني، ولكنه عانى كثيراً من أخطاء التحكيم، واستطاع لاعبو منتخبنا أن يتفوقوا على التحكيم قبل المنافسين داخل الملعب وذلك لليوم الثاني على التوالي.

شهد كل من وُجد في صالة خليفة الرياضية في مدينة عيسى، أحقية منتخبنا ببلوغ النهائي، وعقب نهاية المباراة احتفل لاعبو منتخبنا بالتفوق على التحكيم وليس بالميدالية البرونزية لأنهم كانوا يطمحون في المنافسة على المركز الأول، ولكن أخطاء التحكيم في مباراة قطر، حرمت منتخبنا من التأهل إلى النهائي، ورغم الحالة النفسية التي خلفتها الخسارة غير المستحقة أمام «العنابي» إلا أن اللاعبين كانوا عند العهد بهم في مباراة المركز الثالث، وأكدوا أن الرسم البياني للفريق في ارتفاع، وشارك في احتفالات نجوم «الأبيض» عمران عبد الله رئيس البعثة، وأسامة يوسف الدوخي عضو مجلس إدارة نادي الشعب ومشرف الصالات السابق في «قلعة الكوماندوز»، وياسر بومجيد مدير فريق الوحدة، وحرصت الجماهير البحرينية على محاصرة لاعبي منتخبنا لالتقاط الصور التذكارية معهم، بعد المستوى العالي الذي قدموه خلال البطولة.

انتهى الشوط الأول بتعادل الفريقين 1-1 وكان المنتخب العُماني سجل هدف السبق عن طريق عيسى سبيل، ونجح منتخبنا في تعديل النتيجة، عن طريق حمد الشامسي، وشهد الشوط الأول طرد محمد عبيد لاعب منتخبنا من مقعد البدلاء، خلال توقف اللعب لعلاج جابر محمد يوسف حارس مرمى منتخبنا الذي تعرض للاعتداء من غير كرة، وفي الوقت الذي كان من المفترض أن تشهر البطاقة للاعب العُماني علي محمد، فإذا بالحكم يشهر البطاقة للاعب منتخبنا محمد عبيد بداعي الاحتجاج، وتبع ذلك طرد مدير منتخبنا فيصل عبد الله، وسادت حالة من الهرج والمرج في الصالة، واضطر عمران عبد الله رئيس بعثة منتخبنا، للنزول إلى أرض الملعب لتهدئة اللاعبين، وبالفعل نجح في ذلك وشهد النصف الأول من الشوط الثاني، طرد إبراهيم عبيد من الإمارات، وقبله تم طرد العُماني علي محمد.

وتعتبر هذه المرة الرابعة في المباريات الودية والرسمية التي يلعب فيها الأبيض بأربعة لاعبين ضد ثلاثة لاعبين، ولم يسجل أو يستفيد من الزيادة العددية ومع مرور الوقت تحول لاعبو الإمارات إلى أسود داخل الملعب، وكانوا أبطالاً في مباراتي أمس وأمس الأول، بسبب قسوة التحكيم الذي يعتبر أسوأ شيء في البطولة بصفة عامة، ومنتخبنا الأكثر تضرراً من أخطاء التحكيم القاتلة والفادحة، وتعامل اللاعبون مع المباراة بلغة الفوز على التحكيم، والفريق المنافس، وبالفعل نجح وائل محمد خميس من تسجيل هدف الترجيح في الدقيقة 35 من تسديدة أرضية زاحفة من خارج المنطقة، من الكرة التي قدمها له حمد الشامسي الذي رد له القائم تسديدة صاروخية قبل الهدف الثاني لمنتخبنا، وشهدت الثواني الأخيرة من المباراة استبسال الحارس العملاق جابر محمد يوسف وعبد الرؤوف عمر وعبد الله سالم ووائل محمد خميس وعبد الكريم جميل وطالب محمد طالب.

وقبل النهاية بدقيقة نجح وائل محمد خميس في إضافة الهدف الرابع من التمريرة التخصصية لجابر محمد يوسف موسعاً الفارق إلى هدفين3-1 وفي الثانية الأخيرة من المباراة سجل المنتخب العُماني هدفه الثاني وأطلقت معه صافرة النهاية مباشرة، وبالفوز على عُمان استطاع «أبيض الصالات» أن يصعد إلى منصة التتويج ثالثاً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا