• السبت غرة رمضان 1438هـ - 27 مايو 2017م

مدينة برازيلية تعلن «الطوارئ الاجتماعية» لمواجهة تدفق المهاجرين من فنزويلا

مقتل 5 متظاهرين بتجدد المواجهات في كراكاس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 10 مايو 2017

كراكاس (وكالات)

قتل 5 متظاهرين، وأصيب أكثر من 50 آخرين جراء تجدد المواجهات مع قوات الأمن في عدة مدن فنزويلية، بينما أمر الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو بتعزيز قدرات القوات المسلحة في البلاد لمنع نشر الفوضى التي تحدث مؤخراً بسبب المظاهرات الاحتجاجية، وأعلنت مدينة ماناوس البرازيلية حالة «الطوارئ الاجتماعية» في مواجهة تدفق المهاجرين من فنزويلا.

وقالت صحيفة «خيستيون» البيروانية، إن حصيلة القتلى في آخر اشتباكات حدثت بين الشرطة والمتظاهرين في فنزويلا مساء أمس الأول، وصلت إلى 5 أشخاص.

وأشارت الصحيفة إلى أنه في ليلة واحدة قتل 5 أشخاص، وأصيب أكثر من 50 شخصا خلال اشتباكات بالبنادق والقنابل اليدوية بين الشرطة والمتظاهرين من المعارضة.

وقال وزير الداخلية والعدل الفنزويلى الجنرال نيستور ريفيرول، إن هناك ثلاثا من ضباط الشرطة أصيبوا بشظايا من قبل «عصابات إجرامية» في الأحياء الفقيرة بغرب العاصمة الفنزويلية. وأكد أنه تم اعتقال بعض الأفراد من تلك «العصابة» ويتم التحقيق معهم، وهم الذين اقتحموا أحد المنازل، وهجموا على عائلة مقيمة بتلك المنطقة.

وقال الرئيس الفنزويلى نيكولاس مادورو، إنه سيقوم بتنشيط الجمعية التأسيسية العسكرية «لتعميق الثورة العسكرية البوليفارية في قلب القوات المسلحة البوليفارية الوطنية». وأشارت صحيفة «كلارين» الإسبانية إلى أن مادورو أمر بتعزيز قدرات القوات المسلحة في البلاد لمنع نشر الفوضى التى تحدث مؤخراً من مظاهرات احتجاجية في البلاد. ودعا رئيس الدولة الجيش إلى تقديم مقترحات للجمعية التأسيسية الوطنية من أجل «تعزيز الاتحاد» مع الشعب الفنزويلي. ... المزيد