• الخميس 27 رمضان 1438هـ - 22 يونيو 2017م

شتاينماير في رام الله يشدد على حل الدولتين

عباس: مستعد للاجتماع مع نتنياهو برعاية ترامب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 10 مايو 2017

رام الله(وكالات)

أعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس (أبو مازن) أمس، أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب سيتوجه قريباً إلى الأراضي الفلسطينية، مبدياً استعداده للاجتماع مع رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو، برعاية ترامب. وقال أبو مازن - في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس ألمانيا الاتحادية فرانك فالتر شتاينماير في مقر الرئاسة برام الله - «نجدد التزامنا بالسلام القائم على العدل، ومرجعيات وقرارات الشرعية الدولية، وفق حل الدولتين، دولة فلسطين المستقلة ذات السيادة على حدود 1967، بعاصمتها القدس الشرقية، لتعيش جنباً إلى جنب مع دولة إسرائيل بأمن وسلام وحسن جوار».

وأكد «أبو مازن» أهمية اضطلاع ألمانيا بالدور التنسيقي العام لعملية استكمال بناء مؤسسات الدولة الفلسطينية في إطار نتائج مؤتمر باريس للسلام. ولفت إلى مطالب الأسرى المضربين، مؤكداً أنها جميعها إنسانية، محذرا من وقوع ما يؤسف بعد 23 يوما من الإضراب، كما حث الحكومة الإسرائيلية على تلبيتها. وأطلع «عباس» نظيره الألماني على مجمل التحركات من أجل نيل شعبنا حريته واستقلاله، خاصة اللقاء في الأسبوع الماضي مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وأكد الرئيس الفلسطيني حرصه على «توحيد أرضنا وشعبنا وإنهاء الانقسام، وتمكين حكومة الوفاق من العمل، واستلام جميع أوجه الحياة في قطاع غزة، والتوقف عن خطف القطاع في إطار الأجندات الفصائلية».

بدوره، أكد الرئيس الألماني استمراره في العمل من أجل بناء الدولة الفلسطينية ومؤسساتها، وبناء الشرطة الفلسطينية المدنية، وتقديم الدعم للبنى التحتية من أجل تحسين ظروف الحياة، خاصة في المناطق المصنفة «ج». وقال إن الشعب والحكومة الألمانية مهتمون باستمرار بتقديم المساعدات من أجل بناء مؤسسات الدولة الفلسطينية.

وشدد على أنه لا يوجد حل يمكن التفاوض عليه سوى حل الدولتين، لافتاً إلى أن الجانب الأميركي أقام اتصالات مؤخراً بين الجانبين، وهذا سيقود لاجتماعات جديدة في المنطقة.