• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  01:57    وزير الدفاع البريطاني: السعودية لها الحق في الدفاع عن نفسها ضد الهجمات        02:45    فتاتان تفجران نفسيهما في سوق في نيجيريا والحصيلة 17 جريحا على الاقل    

النصر والجزيرة يتعادلان في مباراة «ضد التيار»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 28 مارس 2014

مراد المصري (دبي)

تعادل النصر والجزيرة دون أهداف في اللقاء الذي أقيم مساء أمس، على ستاد آل مكتوم في دبي، ضمن الجولة الـ 21 لدوري الخليج العربي لكرة القدم، ليرفع «الفورمولا» رصيده إلى 38 نقطة في المركز الثالث، فيما بقي «العميد» خامساً وله 32 نقطة، واكتفى الفريقان بحصد نقطة للجولة الثانية على التوالي، بعدما كان الجزيرة تعادل مع الوحدة 4-4 المرحلة الماضية، والنصر مع الشارقة دون أهداف، وجاءت أحداث لقاء أمس متوسطة المستوى، وخلا الشوط الأول من اللمحات الفنية، فيما تبارى الفريقان في إهدار الفرص السهلة في الثاني، ووضح تأثر اللاعبين بالإجهاد، نتيجة المشاركة الآسيوية والخليجية، ولكن ضياع نقطتين جعل الجزيرة والنصر يسبحان ضد التيار، لأن «الفورمولا» واصل نزيف النقاط في سباق المنافسة، و«الأزرق» لاقتحام المربع الذهبي.

شهدت الدقائق الأولى للقاء سيطرة النصر على مجريات اللعب، بفضل الأداء المنظم للاعبيه، والانتشار الجيد على أرضية الملعب، إلى جانب صموده في وجه الضغط العالي للجزيرة بداية من المناطق الدفاعية لـ«العميد» مع الاعتماد على التمريرات القصيرة المتقنة.

ودقت تسديدة ليما ناقوس الخطر في الدقيقة الخامسة، بعدما كادت أن تغالط حارس «الفورمولا» قبل أن يحولها بصعوبة إلى ركنية، خصوصاً أن النصر بدأ بتنويع ألعابه ما بين التسديدات والكرات الطويلة الساقطة خلف المدافعين، بهدف كسر الجدار الدفاعي، وسط حذر نسبي من الهجمات المرتدة السريعة التي يمتاز بها الجزيرة.

ورغم السيطرة النسبية لـ «العميد» في ربع الساعة الأول على مجريات اللقاء، إلا أنه لم ينجح في ترجمة هذا الأمر بطريقة مثالية، وذلك في ظل الرقابة اللصيقة التي فرضها مسلم فايز مدافع الجزيرة على حسن محمد رأس حربة النصر، حيث فضل يوفانوفيتش المدير الفني لـ «العميد» الزج به وعدم المخاطرة بالسنغالي توريه الذي تعافى من إصابة ألمت به مؤخراً، خصوصاً أن الفريق تنتظره مباراة في البطولة الخليجية يوم الثلاثاء المقبل.

على الجانب الآخر، تلقى الجزيرة ضربة موجعة بعدما اضطر المغربي عبد العزيز برادة لمغادرة الملعب إثر تعرضه لإصابة في وقت مبكر من مجريات اللقاء، أجبرت زنجا على استبداله والدفع بعبدالله قاسم، وبدأ الجزيرة الاندفاع تدريجياً نحو مرمى النصر عبر هجمات متوازنة، خصوصاً أن الفريق يعاني من ضغط المباريات الآسيوية، وحصل على كرات ثابتة لم ينجح في استغلالها بالشكل المطلوب، وسدد عبدالله قاسم أخطر كرة للجزيرة في الدقيقة 24، ارتطمت بالمدافعين، وتحول اللاعبون نحو التدخلات العنيفة نسبياً، مع ارتفاع حالة الشد العصبي، مما جعل المباراة تتوقف أكثر من مباراة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا