• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«الزعيم» يعمق جراح «الصقور» بهدفي أسامواه

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 28 مارس 2014

سالم الشرهان (رأس الخيمة)

عمق «الزعيم» جراح «الصقور»، بعدما هز شباكه بهدفين مقابل هدف، في مباراتهما مساء أمس برأس الخيمة، في الجولة الـ 21 لدوري الخليج العربي لكرة القدم، سجل أسامواه جيان هدفي العين في الدقيقتين 56 و66، بينما أحرز مسعود حسن هدف الإمارات في الدقيقة 63، ورفع «البنفسج» رصيده إلى 30 نقطة، فيما بقي «الأخضر» عند رصيده السابق «17 نقطة» ليتأزم موقفه أكثر في صراع القاع، بعدما استقر في المركز الثاني عشر، ولعل الأحداث المثيرة في الشوط الثاني منحت المباراة طابعاً من المتعة، رغم المستوى الفني المتوسط، حيث شهدت المباراة خروج البطاقة الصفراء 7 مرات، إلى جانب الهدف الدراماتيكي الذي سجله الإمارات.

بداية قوية للعين الذي كانت واضحة منذ البداية رغبته في تسجيل هدف مبكر يخلط به أوراق كاميلي وفريقه، وكشف عن ذلك من خلال الهجوم الضاغط الذي مارسه على مرمى علي صقر حارس الإمارات، وكاد يحقق مبتغاه في الدقائق الأولى، عندما ضاعت منه فرصتان، واستمر العين في سيطرته على مجريات الشوط، في ظل غياب تام لأصحاب الأرض الذين عادوا إلى أجواء المباراة بعد الدقيقة العاشرة، عندما بدأ التوغل إلى مرمى داود سليمان، إلا أن «الأخضر» لم يحصد ثماره لغياب الجماعية، حيث مال أداؤه إلى الفردية، مما أثر على الشكل العام للفريق.

على الجانب الآخر، ورغم أفضلية العين النسبية من خلال الاستحواذ على منطقة المناورات، إلا أن ما عابه عدم التنويع في اللعب والاعتماد على توغله من العمق على الجبهة الدفاعية الإماراتية المغلقة، الأمر الذي منع العيناوية من الوصول إلى مبتغاهم، ولاحت أخطر فرصة قبل نهاية الشوط بدقيقتين، عندما مرر محمد عبدالرحمن الكرة إلى أسامواه جيان الذي سدد خارج الملعب بطريقة عجيبة، وهو على بعد خطوات من المرمى، ليهدر الفرصة الأخطر في الشوط الذي جاء سلبياً من الجانبين في كل شيء، فكانت نتيجة التعادل عادلة في الشوط الخالي من اللمحات الفنية والأداء الراقي.

على غرار ما حدث في الشوط الأول جاء الثاني منذ بدايته عيناوياً، حيث دخل لاعبوه الشوط برغبة قوية لتسجيل هدف، خاصة أن الإمارات بدأ الشوط بهدوء غريب، إلا أن «الزعيم» عابه بطء لاعبيه، خاصة لحظة بناء الهجمة، وكاد صاحب الأرض يباغت العين بتسجيل هدف التقدم في الدقيقة 50 عندما سدد جمال إبراهيم كرة قوية كان لها داود بالمرصاد، ويرد العين بقسوة، من خلال هجمة منظمة عندما مرر ياسين الغناسي كرة بالمقاس على قدم أسامواه جيان الذي قابلها بتسديدة متقنة تسكن مرمى علي صقر معلنة عن تقدم «الزعيم»، في الدقيقة 56.

شهدت الدقيقة 63 أغرب لقطة في المباراة عندما سدد مسعود حسن لاعب الإمارات كرة بعيدة المدى نحو مرمى داود سليمان الذي حاول إمساك الكرة، إلا أنها مرت من تحت أقدميه، لتتهادى في المرمى معلنة معادلة النتيجة، ولكن الرد العيناوي كان سريعاً بتسجيله الهدف الثاني في الدقيقة 66 إثر ضربة جزاء احتسبها حكم المباراة على حارس الإمارات عندما عرقل أسامواه جيان الذي نفذها بنجاح معلناً عن تقدم فريقه، وبعد الهدف أخذت المباراة جانب الإثارة، خاصة من جانب الإمارات الذي شدد الضغط على مرمى العين، ويهدر جمال إبراهيم فرصة جيدة لتعديل النتيجة، ويتبعه مسعود حسن بإضاعة فرصة ذهبية، ومع مرور الوقت يعود العين لتكثيف ضغطه، ويهدر أسامواه فرصة ذهبية لتسجيل «الهاتريك»، عندما سدد خارج الملعب، والمرمى شبه مفتوح أمامه، لتمر الدقائق المتبقية سجالاً، حتى أطلق الحكم صافرة النهاية للمباراة بفوز العين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا