• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

بعد استشهاد جنود في عملية على الحدود..

ملك الأردن: سنضرب بيد من حديد من يعتدي أو يحاول المساس بأمننا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 يونيو 2016

عمّان-وكالات

شدد جلالة الملك عبدالله الثاني، ملك الأردن القائد الأعلى للقوات المسلحة، خلال زيارته للقيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية &ndash الجيش العربي، اليوم الثلاثاء، على أن «الأردن سيضرب بيد من حديد كل من يعتدي أو يحاول المساس بأمنه وحدوده»، مؤكداً أن الوطن «قوي دائماً بعزيمة بواسل قواتنا المسلحة وأجهزتنا الأمنية».

 

وأكد جلالة الملك، خلال ترؤسه للاجتماع الذي عقد في القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية - الجيش العربي وضم عدداً من كبار المسؤولين المدنيين والعسكريين والأمنيين، واطلع خلاله على حيثيات العمل الإرهابي الجبان على الحدود الشمالية الشرقية صباح اليوم واستهدف موقعاً عسكرياً متقدماً لخدمات اللاجئين السوريين، اعتزازه ببطولات وتضحيات منتسبي القوات المسلحة والأجهزة الأمنية، قائلاً «إنهم يذودون عن حمى الوطن بشجاعة واقتدار، ولن تثني عزيمتهم قوى الشر والظلام، وهم على الدوام مصدر فخرنا واعتزازنا الكبيرين».

كما شدد جلالته على أن الأردن، بتلاحم أبناء وبنات شعبه، سيبقى عصياً كما هو شأنه دائماً، في وجه كل المحاولات الجبانة الغادرة، التي تستهدف أمنه واستقراره.

وأعرب جلالته عن تعازيه باستشهاد كوكبة من نشامى القوات المسلحة والأجهزة الأمنية جراء هذا العمل الإجرامي، وقال «لن تزيدنا مثل هذه الأعمال الإرهابية البشعة إلا إصراراً على الاستمرار في التصدي للإرهاب ومحاربة عصاباته، والتي طالت يدها الغادرة والآثمة من يسهرون على أمن الوطن وحدوده ويفتدون بأرواحهم ويروون بدمائهم ترابه الغالي، وعزاؤنا لأنفسنا ولأسرهم ورفاقهم في السلاح وكل الأردنيين والأردنيات، ونسأل الله تعالى أن يمن على المصابين بالشفاء العاجل».

كما أكد جلالة الملك، خلال الاجتماع الذي قدم فيه مستشار جلالته للشؤون العسكرية رئيس هيئة الأركان المشتركة الفريق أول الركن مشعل محمد الزبن إيجازاً مفصلا حول العمل الإرهابي الجبان وآليات التعامل معه، أن الأردن سيواصل دوره في التصدي لعصابات الإجرام، ومحاربة أفكارها الظلامية الهدامة والدفاع عن صورة الإسلام ومبادئه السمحة.

وأكد جلالة القائد الأعلى تقديره واعتزازه بالشجاعة التي يتمتع بها منتسبو القوات المسلحة &ndash الجيش العربي والأجهزة الأمنية في الدفاع عن الوطن والحفاظ على استقراره بكل بسالة واقتدار.

 

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا