• الأحد 09 جمادى الآخرة 1439هـ - 25 فبراير 2018م

من الدكة.. قلب موازين اللقاء عقب نزوله في الشوط الثاني

العنزي «محبوب الجماهير»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 يناير 2013

المنامة (الاتحاد) - كان من الصعب أن تتخيل الجماهير الكويتية التي حضرت إلى ستاد خليفة أمس الأول فريقها في «خليجي 21» دون نجمها المفضل فهد العنزي أفضل لاعب في «خليجي 20» باليمن، ولذلك تعالت أصواتها في الشوط الثاني لمباراة اليمن، مطالبة بالدفع به حتى لو كان مصاباً، واستجاب لها جوران مدرب الكويت الذي أشرك اللاعب في الدقيقة 66، وهي الفترة التي بدأ فيها اليمن ينتفض من الجبهة اليمنى لتعويض الهدف، وهدد «الأزرق» بأكثر من كرة، حتى شارك العنزي ليعلن امتلاكه للجبهة اليسري بكاملها لـ«الأزرق»، ولم يتوقف عند هذا الحد، بل إن أغلب هجمات الكويتية أصبحت ممهورة بخاتمه من خلال انطلاقاته السريعة والمرعبة.

وقال فهد العنزي، إنه سعيد بالعودة لأرض الملعب، بعد مرحلة طويلة من الغيابات للإصابة، وإن سعادته بالفوز أكبر من أي شيء آخر، وإنه يتمنى أن يواصل الفريق مكتسباته بتقديم العروض القوية، وأنه بالطبع يحترم قرار المدرب بتأخير الدفع به إلى الشوط الثاني، نظراً لغيابه عن المشاركات طوال الفترات السابقة.

وأضاف: «في فترة غيابي عن المنتخب للإصابة برز لاعبون آخرون متميزين لتعويض غيابي، وهذا شيء يدعو إلى الاطمئنان، وأقدر اجتهادهم جميعاً، وأعرف أن المنتخب الكويتي بمن حضر، وأن أرض الخير ولادة».

وعن طموحاته الشخصية في المنافسة على الحصول على لقب أفضل لاعب، قال: «الحفاظ على اللقب أهم عندي من الاحتفاظ بهذا اللقب، وسوف أقدم كل ما في وسعى من أجل مساعدة فريقي على الفوز في كل المباريات حتى نتوج باللقب، وأعتقد أن الكويت كان أمامه 5 نهائيات في البطولة، وانتهى واحد منها، يمكن أن نعتبره بمثابة الاستعداد للقاء العراق الصعب في الجولة المقبلة، وهو نهائي مبكر؛ لأنه تجمع بين فريقين عريقين من أصحاب الألقاب، وأنا شخصياً أتمنى أن نحقق الفوز على العراق حتى نضمن التأهل، وبالتالي نخوض مباراة السعودية دون ضغوط».

ركيزة أساسية

من ناحيته، أكد على محمود مشرف الكرة في منتخب الكويت أن فهد لاعب محترف بمعنى الكلمة، وأن فهد من ركائز المنتخب «الأزرق»، وهو من اللاعبين المهمين الذين نعول عليهم كثيراً في الاحتفاظ باللقب، مشيراً إلى أن المنتخب الكويتي يتعامل بالقطعة مع مباريات البطولة، وأغلق ملف مباراة اليمن عقب نهايتها مباشرة، وأن التفكير ينصب حالياً على المباراة المقبلة التي تمثل لنا نصف البطولة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا