• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

خلال ندوة نظمها برنامج «الأداء الحكومي المتميز»

دوائر دبي تستعرض «ممارسات مواجهة المخاطر»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 10 مايو 2017

دبي (الاتحاد)

أكد اللواء محمد المري، مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي، أهمية أن تبقى الإدارات الحكومية كافة، مستعدة وواثقة من خطواتها لمحو مصطلح القلق، مبيناً أن النجاحات والإنجازات لا تخلو من التحديات والمخاطر، فيما شدد الدكتور أحمد النصيرات، المنسق العام لبرنامج دبي للأداء الحكومي المتميز، على أن التجارب والسنوات الماضية، أثبتت أن دبي قادرة على مواجهة الأزمات والطوارئ باقتدار وحرفية.

جاء ذلك، خلال ندوة «المخاطر.. المفهوم والتطبيق» التي نظمها أمس في فندق أبراج الإمارات، برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز التابع للأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، بحضور عبد الله الشيباني، الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، ونخبة من المعنيين والمهتمين، وحوالي أربعمائة مدير وموظف من حكومة دبي.

واستهل اللواء المري كلمته بالإشارة إلى ما كان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، قاله في وقت سابق، حول إن الحياة كلها مخاطر وتحديات، ولولا التحديات لما جاء النجاح والتفوق، خاصة إنْ كان النجاح للوطن ويقطف ثمره المواطن، منوهاً إلى ضرورة أن يكون الجميع واثق باستعداداته وباستخدام المهارات اللازمة للتعامل مع التحديات والمصاعب، وأخذ زمام السيطرة والقضاء عليها في حال حدوثها.

ولفت إلى أن إدارة المخاطر تعد أحد الأركان الجوهرية لعمليات المؤسسات اليومية، خصوصاً أن المتطلبات الخارجية والداخلية لإدارة المخاطر تزداد تعقيداً وتداخلاً إلى حد كبير في جميع مجالات الأعمال.

من جانبه، شدد الدكتور النصيرات، على أهمية ترسيخ إدارة المخاطر والاطلاع على أفضل الممارسات العالمية في هذا المجال، بما يسهم في ترسيخ ثقافة إدارة المخاطر، والتعامل معها بإيجابية وفاعلية كبيرة، وقال إن المخاطر جزء من العمل اليومي في كثير من المؤسسات الحكومية، حسب تخصصها ومجالات عملها، معتبراً أنّ التعريف بمفهوم إدارة المخاطر لكلّ من الإدارات والموظفين، يعدّ متطلباً أساسياً لضمان التصرف بفاعلية ونجاح في مواجهة المخاطر وإدارتها والحدّ من آثارها السلبية.

وتضمنت الندوة محاضرة حول مفهوم إدارة المخاطر، قدّمها المقدم الدكتور حمدان الغسية مدير إدارة المخاطر في القيادة العامة لشرطة دبي، وأوضح خلالها أنّ إدارة المخاطر عملية تحديد وتقييم للمخاطر وتطوير استراتيجيات لإدارتها وعلاجها.

وقدّم النقيب محمد يوسف المري من الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، تجربة الإدارة في مجال إدارة المخاطر، واستعرض الجوائز المحلية والإقليمية التي حازتها الإدارة العامة في مجال إدارة المخاطر. وقالت ندى جاسم، نائب مدير إدارة، في هيئة الطرق المواصلات، إن الهيئة منذ تأسيسها عام 2008 حرصت على إرساء نظام إدارة المخاطر المؤسسية كجزء لا يتجزأ من ثقافتها، وكلبنة أساسية في منظومة الحوكمة المؤسسية، فيما استعرض محمد راشد المزروعي، خبير تميز جمركي، تجربة جمارك دبي في مجال إدارة المخاطر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا