• الخميس 04 ذي القعدة 1438هـ - 27 يوليو 2017م

مخالفة «النظام» تجيز تجميد النادي أو إسقاط عضويته

الإيقاف أو خصم النقاط عقوبة لجوء الشعب إلى «الاتحادية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 مارس 2015

معتز الشامي (دبي)

كشفت مصادر قانونية، عن أن الشعب سوف يعرض نفسه لقرارات رادعة، وفق النظام الأساسي للاتحاد ولوائح لجنة الانضباط، إذا ما لجأ إلى المحكمة الاتحادية، لأنه بمجرد أن يطرق أبواب المحاكم الطبيعية، يكون خالف النظام الأساسي لاتحاد الكرة، ما يستوجب تطبيق عقوبات تصل إلى تجميد العضوية، لحين انعقاد أقرب جمعية عمومية والتصويت على شطب النادي من عضوية الاتحاد، فضلاً عن اتخاذ عقوبات انضباطية من قبل لجنة الانضباط، تصل إلى خصم النقاط، أو إيقاف النشاط لنهاية الموسم، بل وتعتبر تلك العقوبات، اضطرارية لأن «الفيفا» نفسه، لا يسمح لأي نادٍ باللجوء للقضاء الطبيعي، طالما هناك لجان قضائية داخلية، تفصل في مثل تلك الخلافات، وبالتالي فإن الاتحاد الدولي يجبر أي اتحاد محلي على اتخاذ قرار حاسم ورادع، وإلا يوقع بنفسه عقوبة الشطب على النادي، كما يوقع عقوبات أيضاً على الاتحاد المحلي.

وتفيد المتابعات، أنه في حالة تلقي اتحاد الكرة إخطاراً من محكمة طبيعية بلجوء أي نادٍ عضو في جمعيته العمومية، إليها للفصل في قضية من القضايا، يكون لزاماً عليه إخطار «الفيفا»، بلجوء النادي إلى التحكيم الطبيعي، وبالعقوبة التي تتخذ بحقه، والتي تبدأ بتجميد النشاط وتجميد العضوية لأقرب جمعية عمومية.

فيما تفيد المتابعات أن مجلس إدارة اتحاد الكرة، اتخذ قراراً داخلياً، بالتزام الصمت حالياً حول تلك الأزمة، لحين انتهاء التحقيقات الداخلية، عبر اللجنة التي شكلت لبحث الأزمة من مختلف جوانبها، وذلك قبل الرد بشكل عملي على ما وصف

بـ «التصعيد» المستمر من قبل إدارة الشعب، خلال الأيام القليلة الماضية، والتي وصلت إلى حد التهديد باللجوء للمحاكم الطبيعية، وقيادة تكتل أندية إمارة الشارقة، بما يخالف طبيعة العلاقة بين الأندية وبعضها البعض من جانب، والأندية والاتحاد من جانب آخر، فضلاً عن مخالفة ذلك للنظام الأساسي في أكثر من بند منه.

احترام قرارات الاتحاد ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا