• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

«جمعية الصيادين»: 50% من الأسماك الطازجة في أسواق الدولة من رأس الخيمة

تراجع أسعار الأسماك 35% في أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 10 مايو 2017

جمعة النعيمي (أبوظبي)

سجلت أسواق السمك في أبوظبي، انخفاضاً ملحوظاً في أسعار مختلف أنواع الأسماك بنسب تتراوح 15 و35% بسبب زيادة المعروض، وارتفاع درجة الحرارة.

بلغ سعر كيلو جرام الهامور بأسواق ميناء أبوظبي، 35 درهماً مقابل 45 درهماً في الأشهر الماضية، والكنعد 35 درهماً مقابل 45 درهماً، والصافي 25 درهماً، مقابل 40 درهماً، والشعري 25 درهماً مقابل 35 درهماً، والزريدي 35 درهماً مقابل 40 درهماً والياش 25 درهماً مقابل 30 درهماً في وقت الوفرة.

وقال زبير حليم بائع في سوق الميناء: إن ارتفاع حرارة الطقس يؤثر على نوعية المعروض من الأسماك، موضحاً أن سمك الصافي والشعري انخفض سعره كثيراً، حيث بلغ سعر الكيلو الواحد كل منها 25 درهماً. وأكد رياض (بائع)، أن الأسعار المعروضة جيدة خلال هذه الفترة من السنة التي تزداد فيها الحرارة، بينما يرى محيي الدين أن ارتفاع وانخفاض الأسعار يرجع إلى اختلاف المواسم التي يكثر فيها سمك الصافي والشعري خلال فترة الصيف مقارنة بسمك الهامور والكنعد، والذي يكثر خلال فترة الشتاء. من جانبهم، طالب عدد من المستهلكين بضرورة فرض رقابة على أسواق السمك.

وأكدت جمعية الصيادين في رأس الخيمة ارتفاع نسبة مساهمة موانئ الصيد بالإمارة في حجم المعروض اليومي من الأسماك الطازجة بالأسواق المحلية على مستوى الدولة لتصل إلى 50%، مشيراً إلى أن قيمة الأسماك التي تصدرها الإمارة تصل إلى 20 مليون درهم. وقال حميد الزعابي نائب رئيس الجمعية: إن دراسة أجريت مؤخراً حول قطاع الصيد في إمارة رأس الخيمة بالتعاون مع الجمعية كشفت أن 50% من إجمالي المعروض من الأسماك الطازجة بأسواق الدولة يأتي من موانئ رأس الخيمة.

وأوضح لـ «الاتحاد»: أن الدعم الكبير الذي توليه قيادتنا الرشيدة لقطاع الصيد ساهم في الحفاظ على هذه المهنة التراثية المهمة التي شهدت تطوراً كبيراً في بنيتها الأساسية، مثل موانئ الصيد، ومصانع الثلج، والورش، ومحطات الوقود، ومكاتب التجديد والتراخيص، وسكن العمال.

وأضاف أن الدراسة كشفت أن الموانئ الحديثة التي جرى تشييدها مؤخراً في إمارة رأس الخيمة بمكرمة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، خدمت عدداً كبيراً من الصيادين العاملين بموانئ الإمارة، وساهمت هذه الموانئ في حل مشاكل الصيد وتوفير المخازن والمساكن الملائمة للعمال، إلى جانب توفر محطات الوقود، والتي كانت تمثل مشكلة كبيرة بالنسبة للصيادين في السابق .وقال الزعابي: لدينا 1200 صياد مسجلين في إمارة رأس الخيمة، بينهم 800 صياد يعملون في المهنة بشكل فعلي، ودعم قطاع الصيد يصب أيضاً في تحقيق الاستقرار الأسري للصيادين، وأكد أن صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة يولي رعاية كبيرة للصيادين وللجمعية. ولفت الزعابي إلى أن الأسماك في رأس الخيمة تخضع للرقابة المشددة من الجهات المعنية، وكشف عن حاجة كواسر الأمواج في الموانئ لإضاءة الملاحة الليلية لضمان سلامة الصيادين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا