• الأحد 02 رمضان 1438هـ - 28 مايو 2017م

صاحب الفكرة لـ «الاتحاد»:

نقل جبال ثلجية للإمارات مجدٍ اقتصادياً وسيقدم إلى الجهات المعنية للاعتماد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 10 مايو 2017

هالة الخياط (أبوظبي)

أكد المهندس عبدالله الشحي، المدير التنفيذي لمكتب المستشار الوطني، صاحب فكرة مشروع نقل جبال جليدية من القطب الجنوبي إلى دولة الإمارات، أن المكتب انتهى من إعداد دراسة الجدوى التقنية والاقتصادية للمشروع التي أثبتت جدواه اقتصادياً من حيث إحداثه تغييراً جذرياً في المناخ، وزيادة نسبة الهطول المطري، وباعتباره سيكون مقصداً للسياح.

وأوضح في تصريح لـ «الاتحاد»، أن المشروع تم عرضه على عدد من الجهات، ممثلة بوزارة التغير المناخي والبيئة، ووزارة تطوير البنية، ودائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي، حيث تم عقد محاضرات لهذه الجهات لعرض فكرة المشروع، مؤكداً أن ردود الأفعال كانت إيجابية.

وقال: «إن المكتب الآن يستعد لتقديم فكرة المشروع للجهات الرسمية للحصول على الموافقات لتنفيذه»، مبيناً أنه سيتم التواصل مع وزارة التغير المناخي والبيئة وحكومة إمارة الفجيرة، والمخطط له أن يتم شحن أول كتلة جليدية في الربع الأول من عام 2019 إلى سواحل أستراليا، ومنها إلى الفجيرة.

أوضح أن الجبال الجليدية الطافية يمكن تملكها بوضع اليد، خاصة أنها تقع في المياه الدولية، مشيراً إلى أن عملية النقل ستبدأ باختيار الجبال الجليدية عن طريق الأقمار الصناعية، على أن يكون طول الجبل 3 كيلو مترات وسمكه الغارق تحت الماء 300 متر، وأن يكون مسطحاً، وسيتم تغليفه بمواد عازلة حرارياً، بما يمنع ذوبان الجليد، ومن ثم ربط الجبال الجليدية بسفن مخصصة ونقلها إلى سواحل دولة الإمارات.

وقال المهندس الشحي: «إن المشروع، فضل عدم ذكر تكاليفه، سيشكل عامل جذب سياحي كبيراً، وسيلعب دوراً في تحويل صحراء الإمارات إلى مروج خضراء خلال عشر سنوات فقط». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا