• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

أبوظبي تستضيف الاجتماع

مؤسسات التنمية العربية والإقليمية تبحث آليات دعم المشاريع الإنمائية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 مارس 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)

يستضيف صندوق أبوظبي للتنمية فعاليات اجتماع مجموعة التنسيق الدوري الخامس والسبعين لمؤسسات التنمية العربية الوطنية والإقليمية في مقر الصندوق في أبوظبي، خلال الفترة من 23 إلى 25 مارس الجاري.

ويهدف الاجتماع الذي سيستمر لمدة ثلاثة أيام إلى تعزيز جهود التنمية والعمل المشترك بين مؤسسات المجموعة، وتجديد التزام المجموعة بمواصلة التعاون والتنسيق لدعم المشاريع التنموية، وترسيخ ارتباط المجموعة بالشراكة العالمية لضمان فعالية العون التنموي، وتفعيل الشراكة فيما يخص تمويل المشاريع التنموية الكبرى، فضلاً عن تبادل الآراء والأفكار حول ما تقوم به المجموعة من أنشطة لزيادة دعم الجهود الإنمائية، وتقديم تصور عام عن آلية العمل خلال المرحلة المقبلة.

وتضم مجموعة التنسيق العربية التي تجتمع مرة كل ستة أشهر بهدف التنسيق والمتابعة 10 مؤسسات، من بينها أربع مؤسسات وطنية، وهي صندوق أبوظبي للتنمية، والصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية، والصندوق السعودي للتنمية، وصندوق قطر للتنمية، كما يضم ست مؤسسات إقليمية، وهي الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي، والبنك الإسلامي للتنمية، وصندوق الأوبك للتنمية الدولية، والمصرف العربي للتنمية الاقتصادية في أفريقيا، وبرنامج الخليج العربي للتنمية، وصندوق النقد العربي.

وقال محمد سيف السويدي، مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية: «نتشرف باستضافة اجتماع مجموعة التنسيق العربية في أبوظبي، والتي تهدف في جوهرها إلى التأكيد على استكمال المشوار في مجال العمل التنموي، وتكثيف الجهود المبذولة ومواصلة دورها الحيوي والفعّال في سبيل دعم مسيرة التنمية الشاملة وتحقيق الازدهار على شتى الصعد في مختلف البلدان المستفيدة حول العالم، من خلال دعم قطاعات البنية الأساسية والخدمية، والتي ستساهم بقوة في تسريع وتيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية في تلك الدول». يشار إلى أن مجموعة التنسيق تأسست في عام 1975 بهدف تعزيز جهود التنمية والعمل المشترك بين أعضاء المجموعة، والتنسيق فيما بينها في مجال تقييم المشروعات والتعاون في تمويلها ومتابعتها وإدارة تنفيذها، كما تهدف أيضاً إلى توافق جهود تلك المؤسسات لتحقيق التقارب والتماثل في سياساتها، التي تحكم عملياتها التمويلية.

ويذكر أن إمارة أبوظبي استضافت الاجتماع السابع والستين لمجموعة التنسيق العربية في العام 2010، وعقد الاجتماع الرابع والسبعون في الفترة بين 15-17 سبتمبر الماضي في العاصمة السودانية الخرطوم.

ويعتبر صندوق أبوظبي للتنمية هو مؤسسة وطنية تابعة لحكومة أبوظبي، تأسس عام 1971 بهدف مساعدة الدول النامية في تطوير ذاتها عن طريق تقديم قروض ومنح ميسرة لتمويل مشاريع تنموية في تلك الدول بالإضافة إلى استثمارات ومساهمات مباشرة طويلة الأجل، كما يقوم الصندوق في الوقت ذاته بإدارة المنح الحكومية، التي تقدمها دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال الإشراف والمتابعة المباشرة على آلية تنفيذ وسير المشاريع، حيث قدم وأدار الصندوق منذ تأسيسه، وحتى تاريخه لأكثر من 64 مليار درهم إماراتي لتمويل 429 مشروعاً تنموياً في 73 دولة حول العالم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا