• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

5 مدن تقف على خط البداية و4 تحديات تواجه المنظمين

حدث«كبير»ودعاية «ضعيفة»واهتمام جماهــــيري «محدود»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 يناير 2015

نيوكاسل (الاتحاد)

تقف 5 مدن أسترالية على خط الانطلاقة لمنافسات كأس آسيا 2015، ومع ضربة البداية اليوم في مدينة ملبورن، والتي تجمع بين أصحاب الأرض والكويت ستكون جميع المدن الأسترالية قد دخلت أجواء البطولة، خاصة أن جميع المنتخبات التي أقامت معسكراتها في مدن متفرقة عادت إلى المدن التي ستلعب فيها وبدأت تدريباتها.

وتواجه مدن البطولة تحديات كثيرة حيال الحضور الجماهيري، يأتي في مقدمتها وجود بطولات أخرى للرجبي والكريكيت والتنس في نفس التوقيت، بجانب أن كرة القدم تحتل المركز الثالث في متابعة الجمهور، بالإضافة إلى غياب الترويج للبطولة وأسعار التذاكر مقارنة بالبطولات الأخرى.

ولم تكن استعدادات المدن بالصورة التي يتوقعها الإعلام ولا الجمهور، حيث غابت مظاهر الاحتفالات باستقبال البطولة الآسيوية، إلا فيما ندر في شوارع المدن الخمس، بل إن الدعاية تكاد غائبة في مدن مثل نيوكاسل التي تعد «ترانزيت»، ومن هذا المنطلق تتعامل اللجنة المنظمة معها وهو ما انطبق على سيدني قلب أستراليا النابض بالاحتفالات والمهرجانات.

الحقيقة أن المظاهر الاحتفالية بالحدث الكبير كانت من خلال الجماهير العربية، التي أقامت احتفالات كبيرة في استقبال منتخبات بلادها، خاصة أن هناك جالية عربية كبيرة تعيش في أستراليا، وكانت تنتظر وصول منتخبات بلادها كي تشجعها وتساندها، ولذلك كانت في انتظارها بالورود في كل مطارات المدن على عكس بقية المنتخبات الآسيوية، الذي كان وصولها إلى أستراليا أشبه بالمشاركة في مباراة ودية.

وفي الوقت الذي تتوقع اللجنة المنظمة للبطولة أن يتوافد على البلاد 45 ألف سائح لمتابعة مباريات البطولة، جاءت على العكس تصريحات مايكل براون، المدير التنفيذي للجنة المنظمة للمونديال الآسيوي، الذي أكد على جاهزية بلاده لاستضافة فعاليات البطولة، موضحاً أن هذه النسخة ستكون من أفضل النهائيات على مدار التاريخ من حيث التنظيم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا