• السبت 03 محرم 1439هـ - 23 سبتمبر 2017م

وزير الطاقة الجزائري يزور العراق لدعم تمديد خفض الإنتاج

النفط يتماسك رغم مخاوف تباطؤ الطلب وزيادة الأميركي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 10 مايو 2017

عواصم (رويترز)

ارتفعت أسعار النفط أمس في التعاملات الصباحية، لكنها ما زالت تواجه ضغوطا من مخاوف بشأن تباطؤ الطلب وارتفاع إنتاج الخام في الولايات المتحدة مما يزعزع ثقة المستثمرين في قدرة أوبك على إعادة السوق إلى التوازن.

وبحلول الساعة 0852 بتوقيت جرينتش، ارتفعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت 20 سنتا إلى 49.54 دولار للبرميل، بما يفوق أدنى مستوى خلال الجلسة والذي بلغ 49.18 دولار. وارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 21 سنتا إلى 46.64 دولار للبرميل.

ومن المنتظر أن توفر البيانات الأسبوعية الأميركية الخاصة بإنتاج الخام والمخزونات، علاوة على التقارير الشهرية المعنية بالعرض والطلب والصادرة عن أوبك وإدارة معلومات الطاقة الأميركية هذا الأسبوع، صورة تفصيلية بشأن مدى سرعة انخفاض المخزونات العالمية. وغذى ارتفاع مخزونات البنزين الأميركية بعض المخاوف بشأن الطلب في الولايات المتحدة، حيث بلغت توقعات إنفاق المستهلكين أدنى مستوى في ثلاثة أعوام الشهر الماضي وهبطت مبيعات السيارات على أساس سنوي لمدة أربعة أشهر على التوالي.

وعلى الرغم من التزام منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) بتعهداتها بخفض الإنتاج، زادت الإمدادات الأميركية بأكثر من عشرة بالمئة منذ منتصف 2016 إلى 9.3 مليون برميل يوميا مقتربة من مستويات إنتاج روسيا والسعودية. ويقول بنك أوف أميركا ميريل لينش إن انخفاض أسعار النفط يرجع أيضا إلى تباطؤ الطلب.

وقالت وزارة الطاقة الجزائرية، في بيان أمس، إن وزير الطاقة نور الدين بوطرفة، سيزور بغداد في العاشر والحادي عشر من مايو الجاري لإجراء محادثات مع نظيره العراقي بخصوص قضايا تتعلق بأوبك في الوقت الذي يدرس فيه منتجو النفط تمديد اتفاق عالمي لخفض الإنتاج. وقال مصدر في وزارة الطاقة الجزائرية إن بلاده تؤيد جهود تمديد اتفاق خفض الإنتاج المبرم بين أوبك والدول غير الأعضاء في المنظمة لمدة تسعة أشهر أو أكثر للمساعدة في دعم أسعار النفط العالمية. وقال «كل زيادة ولو بدولار واحد تصب في مصلحة الجزائر لذا سنمضي في السعي نحو دفع الأسعار للارتفاع». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا