• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

في محاضرة بـ «مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية»

خالد عمر بن ققه: الجيوش العربية أمام خيارات صعبة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 28 مارس 2014

نظّم «مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية»، محاضرة بعنوان «الجيش الجزائري ومسار الدولة في المستقبل المنظور»، ألقاها الكاتب والصحفي خالد عمر بن ققه، وذلك بحضور حشد من الجمهور من بينهم أعضاء في السلك الدبلوماسي من السفارات العربية والأجنبية، وعدد من المهتمّين بالشأن السياسي والعلاقات الدولية والإعلاميين.

وتأتي هذه المحاضرة في إطار حرص المركز، الذي يحتفل بالذكرى العشرين لتأسيسه، على استضافة أعلام السياسة والثقافة والاقتصاد، لخلق تصوّر واضح حول المستقبل، والتحديات التي يمكن أن تواجه العالم بشكل عام، والعالم العربي بشكل خاص، واقتراح الحلول المناسبة لها، وخلق استراتيجيات قادرة على التعامل مع الأحداث الراهنة والمتوقعة مستقبلاً. وتكمن أهمية هذه المحاضرة في أنها تأتي قبل الانتخابات الرئاسية الجزائرية، المزمع إجراؤها في 17 أبريل المقبل.

وتحدّث المحاضر عن مسار الدولة الجزائرية في المستقبل المنظور، وتحديداً في مرحلة ما بعد الانتخابات، مركّزاً على المؤسسة العسكرية وعلاقتها بالسياسيين، ومحاولاً الإجابة على أسئلة جوهرية في مسعىً لفهم دور الجيش ووظيفته في الحياة السياسية الجزائرية.

ورأى ابن ققه، في بداية محاضرته، أن الجيوش العربية أمام خيارات صعبة في الفترة الحالية، فهي إذا تدخلت تلقت انتقادات شديدة، وإذا لم تتدخل، فإن الدول قد تتعرض لاضطرابات بسبب الصراعات السياسية.

وبخصوص المشهد الجزائري، أكّد المحاضر أن الانتخابات الرئاسية المقبلة ستجرى وسط حراك اجتماعي وتوترات على أكثر من جبهة.

وفيما يتعلق بالدور الذي يلعبه الجيش الجزائري في صناعة القرار، أكّد أن هذا النقاش لم يكن مطروحاً في السابق إلا أنه برز مؤخراً بشكل كبير، وسط انتقادات بعض السياسيين لتدخل الجيش في صناعة القرار السياسي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض