• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

13 فعالية منوعة تقدمها «تنمية المجتمع»

«يستاهلون» تسعد قلوب 350 ألف عامل في دبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 يونيو 2016

دبي (الاتحاد)

تنظم هيئة تنمية المجتمع، للعام الثالث على التوالي، وبالتعاون مع عدد من الأندية الاجتماعية المرخصة لديها، المبادرة الرمضانية «يستاهلون»، والتي تهدف إلى استثمار أجواء شهر رمضان المبارك لإدخال السعادة على قلوب شريحة العمال في دبي، وتعزيز انتمائهم لمجتمع دولة الإمارات.

وتعد «يستاهلون» إحدى مبادرات برنامج «أكرم العامل»، والذي أطلقته هيئة تنمية المجتمع قبل خمس سنوات بهدف التعريف بحقوق العمال في إمارة دبي، وتطوير جودة حياتهم، من خلال برامج توعوية ومحاضرات تثقيفية وفعاليات متنوعة. وتهدف «يستاهلون» هذا العام إلى الوصول إلى أكثر من 350 ألف عامل في إمارة دبي، وإشراكهم في أكثر من 13 فعالية مختلفة تقام على مدار أيام الشهر الفضيل. وتتعاون هيئة تنمية المجتمع في المبادرة هذا العام مع 18 من الأندية الاجتماعية المرخصة لديها وأكثر من 28 شركة خاصة.

وتشمل الفعاليات الرمضانية للعمال، إفطارات جماعية ومحاضرات توعوية تثقيفية وأنشطة رياضية، إضافة إلى حملات للتبرع بالدم وفحوص طبية وتوعية صحية، كما سيتم على مدار أيام الشهر الفضيل توزيع مستلزمات النظافة على العمال والهدايا المتنوعة، علاوة على هدايا العيد التي ستوزع في آخر الشهر.

وأكد الدكتور عمر المثنى، المدير التنفيذي لقطاع التراخيص والرقابة بهيئة تنمية المجتمع، أن تعريف شريحة العمال بخصوصية شهر رمضان المبارك، ومعاني الرحمة والعطاء التي يضفيها، تعزز من انتمائهم لثقافة دولة الإمارات واندماجهم فيها، مشيراً إلى أن هيئة تنمية المجتمع تعمل على تحسين جودة حياة الشرائح المجتمعية كافة من خلال دمجها وتمكينها والحفاظ على حقوقها، وقال: «يعتبر العمال من أكبر الشرائح، والتي كان لها على الدوام دور كبير في التطور العمراني والحضاري للدولة، وهو ما يمنحهم أهمية خاصة، ويجعل سعادتهم ورضاهم جزءاً لا يتجزأ من أهدافنا».

وأضاف: «نجحت مبادرة «يستاهلون»، بما تحمله من أهداف نبيلة في استقطاب عدد كبير من الشركات الخاصة والأندية الاجتماعية للعمل معنا يداً بيد لإدخال السعادة على قلوب العمال خلال شهر رمضان المبارك، وإشعارهم بأهميتهم للمجتمع، وإشراكهم في أنشطة وفعاليات تعزز من انتمائهم لدولة الإمارات ولمسيرتها التنموية، ونتولى في هيئة تنمية المجتمع الإشراف بصورة مباشرة على مختلفة الفعاليات الموجهة للعمال، ونحرص على الوجود معهم في تجمعاتهم السكنية، الأمر الذي يتيح فرصة للتواصل المباشر معهم، والتعرف إلى تطلعاتهم واحتياجاتهم الاجتماعية».

وتتضمن فعاليات مبادرة «يستاهلون»، حصصاً أسبوعية لتدريس اللغة العربية وآداب شهر رمضان ، يقدمها معهد أيتون، وتقام يوم الجمعة في التجمعات السكنية للعمال في منطقة جبل علي والقوز والمجمع السكني سونابور، فضلاً عن محاضرات توعوية تقدمها شرطة دبي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض