• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

تفوق بفارق ضربتين تحت المعدل

البريطاني ماجوان ينتزع صدارة «دار السلام» في جولف مينا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 28 مارس 2014

انتزع البريطاني روز ماجوان صدارة بطولة نادي دار السلام الملكي المقامة في مدينة الرباط المغربية ثاني بطولات النسخة الرابعة لجولة الجولف في دول مينا « الشرق الأوسط وشمال أفريقيا» والبالغ إجمالي جوائزها المالية 50 ألف دولار، وذلك بعد أن تفوق برصيد 4 ضربات تحت المعدل مع نهاية منافسات اليوم الثاني.

ونجح الشاب البريطاني في تقديم أداء ثابت على مدار اليومين الأول والثاني للبطولة ووضع نفسه في الصدارة، بفارق الضربتين تحت المعدل عن الفرنسي إدوارد إسبانا الذي خدمه الحظ ووسط تعثر منافسيه في التقدم لمركز الوصافة على الرغم من عدم قدرته خلال ثاني أيام المنافسات من تحقيق أي ضربة إضافية تحت المعدل، مكتفياً برصيده لليوم الأول البالغ ضربتين تحت المعدل، وبصورة مغايرة فرض الألماني سيبستيان هيزيل نفسه بقوة في انتزاع المركز الثالث برصيد ضربة تحت المعدل.

كما سجلت المنافسات، خيبة أمال كبيرة لجمهور الجولف المغربي، بفقدان متصدر الترتيب مع نهاية اليوم الأول فيصل السيرجني للصدارة برصيد 4 ضربات تحت المعدل، بعد أداء يوم ثاني مغاير تماماً حصد فيه 5 ضربات فوق المعدل، ما أدى به للتراجع للمركز السابع برصيد ضربة فوق المعدل، فيما عوض مواطنه أيوب لقويراتي جزء من الفرحة لأصحاب الأرض، بانتزاعه وبرصيد صفر ضربة تحت المعدل لصدارة فئة الهواة.

كما واصل حامل لقب نسخة العام الماضي لجولة الجولف في دول مينا، والفائز بجولة نادي دار السلام للعام 2013 الإنجليزي زين اسكتلند تقديم أداء غير مقنع، باكتفائه ومع نهاية اليوم الثاني بالمركز العاشر برصيد ضربة فوق المعدل.

وتعد جولة الجولف في دول مينا التي انطلقت بنسختها الأولى في العام 2011، من المبادرات الخلاقة لهيئة الشيخ مكتوم للجولف، والهادفة لخلق بيئة صحية للمواهب الشابة للاعبين المحترفين والهواة على حد سواء، وتشجيعاً منها للمواهب العربية الشابة، قامت هيئة الشيخ مكتوم بتقديم شرائح تشجيعية «قسائم وهدايا وجوائز مالية» تصل قيمتها إلى 51 ألفاً و500 دولار.

من جانبه، استفاد الفرنسي إدوارد إسبانا من عامل الحظ، عندما تعثر منافسه، بعد يوم ثانٍ استهله ابن الجنوب الفرنسي بضربتين تحت المعدل عند الحفرتين «3 - 5»، والتي أعقبها بضربة إيجل «ضربتين تحت المعدل» عند الحفرة 12، ما فتح المجال أمامه لانتزاع الصدارة، إلا أن تسرعه في أكثر من مناسبة، قاده للوقوع بخطأ البوجي «ضربة فوق المعدل»، في مناسبتين، والتي فاقمها بوقوعه بخطأ دبل بوجي «ضربتين فوق المعدل» التي احتاجها لإدخال الكرة عند الحفرة 16 والتي جعلته ينهي المسلك برصيد بار «صفر ضربة تحت المعدل»، مكتفياً برصيد الضربتين تحت المعدل التي حصدها مع نهاية اليوم الأول التي كانت ببقائه في المركز الثاني.

ونجح الموهبة الشابة الألماني سيبستيان هيزيل في تعويض أدائه المتواضع لليوم الأول الذي أنهاه في المركز العشرين برصيد 5 ضربات فوق المعدل، من خلال أداء يوم ثان هو الأفضل بين قائمة اللاعبين المشاركين، والذي تمكن من خلاله، من تحقيق ضربات البيردي في ست مناسبات، والتي أكملها بالتألق عند الحفرة 10 التي حصدها في ضربة أيجل، والتي كانت كفيلة له بانتزاع المركز الثاني، لولا معاودة وقوعه بخطأ الضربات فوق المعدل عند الحفرة الأخيرة، والتي جعلته يكتفي في إنهاء مسلك اليوم الثاني بـ 67 ضربة، وحصد ست ضربات تحت المعدل التي قادته ومع رصيده لليوم الأول للمركز الثالث برصيد ضربة تحت المعدل.

وعوض المغربي أيوب لقويراتي خيبة آمال الجمهور المغربي، بعد أداء يوم ثان نجح فيه من حصد 3 ضربات تحت المعدل التي كانت كفيلة له بتعديل نتيجته مع نهاية اليوم الأول التي حصد فيها 3 ضربات فوق المعدل، لينهي منافسات اليوم الثاني في المركز الخامس للترتيب العام، وأعتلى صدارة فئة الهواة على حساب البريطاني جيمس آلان الذي أهدر فرصة الاقتراب من فوزه الثاني على التوالي لهذه الفئة والذي تخلى مع نهاية هذا اليوم عن صدارة هذه الفئة بالتراجع للمركز الثاني مناصفة مع المغربي مهدي سايسي برصيد 8 ضربات فوق المعدل، فيما عاد المركز الثالث للمغربي كريم الحلي برصيد 10 ضربات فوق المعدل. (الرباط - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا