• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

رد على الاتهامات بصوت خافت ولم يبد الندم

محاكمة قاتل الطفل عبيدة تبدأ أولى جلساتها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 يونيو 2016

محمود خليل (دبي)

أقرّ المتهم في قضية قتل الطفل الأردني عبيدة، بأنه «مذنب» وأبلغ المحكمة أنه قتل الطفل المجني عليه عمداً مع سبق الإصرار والترصد بواسطة قطعة قماشية كان يستخدمها في تنظيف مركبته، مبيناً أنه حاول في البداية خنقه بكلتا يديه حتى لاحت أمامه قطعة القماش فلفها حول رقبته وشدها باتجاهين متعاكسين لمدة 5 دقائق، وأثناء ذلك كان الطفل يحرك يديه ورجليه إلى أن انقطع نفسه بشكل نهائي وتوقف عن الحركة.

جاء ذلك خلال أولى جلسات هذه القضية التي أثارت الرأي العام، أمام الهيئة القضائية بمحكمة جنايات دبي صباح أمس برئاسة القاضي علي عبد الوهاب غنيم وعضوية القاضيين محمد درويش مصلح وسعيد الشحي لمحاكمة المتهم بقتل الطفل عبيدة والاعتداء عليه، والذي كان النائب العام لإمارة دبي دعا نهاية الأسبوع الماضي إلى إجراء محاكمة عاجلة له وتوقيع عقوبة الإعدام بحقه.

الزي الأبيض

ومنذ اللحظة، الأولى لمثول المتهم، باشر رئيس الجلسة تلاوة الاتهامات التي أسندتها النيابة العامة له، وبدا المتهم الذي ظهر مرتدياً زيّ السجن الأبيض، بلحية بيضاء طويلة، هادئاً وبارداً في ردوده على ما تضمنته لائحة الاتهام، ولم يظهر على محياه أية علامات الأسى والندم.

وأبلغ المتهم أنه لم يكن بكامل قواه العقلية، وأنه كان في لحظة «غيبوبة» أثناء اعتدائه جنسياً على المجني عليه بسبب كميات الخمر الكثيرة «5 زجاجات فودكا» التي احتساها قبل الواقعة، وعاد ليؤكد للمحكمة بأنه اعتدى على الطفل جنسياً وهو تحت تأثير المشروبات الكحولية، وأنكر المتهم اختطافه الطفل وأبلغ المحكمة بأن المجني عليه خرج معه برضاه كما كان يفعل في كل مرة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض