• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  12:01     مصادر أمنية: مسلحون يقتلون جنديين شمال لبنان     

توفير خصومات شرائية

«شرطة دبي» تعتمد 346 عرضاً مخفضاً لإسعاد موظفيها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 يونيو 2016

دبي (الاتحاد)

كشف اللواء محمد سعد الشريف، مساعد القائد العام لشؤون الإدارة بشرطة دبي، عن اعتماد برنامج إسعاد لـ346 عرضاً من مختلف الجهات وفي قطاعات متنوّعة تشمل الصحّة، والتعليم، والسياحة والسفر، والتموين، والرياضة، والمصارف، والنقل والمواصلات، والمطاعم، وعروض أخرى متفرقة، وذلك بواقع 225 عرضاً خلال النصف الثاني من عام 2015، و121 عرضاً خلال النصف الأول من عام 2016، مؤكّداً على تركز التوجه في استقطاب العروض نحو قطاع الصحّة بعد استطلاع رأي نفذته الإدارة يظهر تصدر هذا القطاع الأولويّة عند الموظّفين بنسبة 73.1%، تلاه قطاع التعليم بالاهتمام بنسبة بلغت 68.2%، ثم جاء الاهتمام بقطاع النقل والمواصلات بنسبة 41.7%، ثم قطاع السياحة والسفر بنسبة 41.6%، ثم قطاع التموين بنسبة 41.4%، ثم الرياضة بنسبة 40.4%، وأخيرا قطاع المصارف بنسبة 38.3%.

وأكّد اللّواء الشريف الذي وجه بتنفيذ الاستطلاع حرص القيادة على تلبية احتياجات ومتطلبات الموظفين، مشيراً إلى تكثيف عمل اللجنة، وفقا لما أسفرت عنه نتائج الاستطلاع، بحيث تتركز التوجهات نحو استقطاب أفضل المستشفيات وأجودها في تقديم الخدمات والرعاية الصحيّة، إلى جانب جذب أفضل وأرقى مؤسّسات التعليم المدرسيّة منها والتعليم العالي.

وذكر أن هذه البرامج والمبادرات إنما تحقق الأهداف الاستراتيجية لمبادرة «السعادة» التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، حيث تتحقق السعادة لموظفي شرطة دبي، ويرتفع مؤشر الرضا الوظيفي.

وأوضح أن البرنامج يهدف إلى توفير خصومات شرائية للموظفين وخدمات متميزة لهم تزيد من الرضا وتحقق السعادة، وذلك عن طريق حصر وجمع كل العروض والمزايا التي يقدمها القطاعان العام والخاص والشركات للموظفين وتوفيرها لهم عبر تطبيق ذكي، إضافة إلى إصدار بطاقة «إسعاد» لهم يتم تقديمها للجهة صاحبة العرض.

وأضاف اللواء الشريف: إن تحقيق السعادة للموظفين لا يقتصر على برنامج «إسعاد»، وإنما يشمل جملة من البرامج والخدمات والمبادرات، ومن ذلك برنامج الحضور الذكي الذي يمكن الموظفين من تسجيل حضورهم وانصرافهم بصورة ذكية، ورفع تقارير يومية للإدارة من دون الحاجة لاستخدام البصمة أو البطاقة، كذلك نبض السعادة الذكي الذي يرصد لحظياً وبشكل مستمر انطباعات الموظفين ومدى سعادتهم، وربطها بالمتغيرات والظواهر المختلفة التي تحيط بالموظف وبيئته الوظيفية، إلى جانب تنفيذ زيارات ميدانيّة في أماكن عمل الموظفين، سواء في الشارع أو مراكز الشرطة المختلفة لاستطلاع آرائهم ومدى رضاهم، والوقوف على أهم معوّقات تحقيق السعادة لهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض