• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

خطة إسرائيلية لتدمير عشرات آلاف المنازل الفلسطينية بأراضي 48

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 يونيو 2016

القدس (الاتحاد)

حذرت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية داخل الأراضي المحتلة منذ عام 1948، من القرار الذي اتخذته حكومة الاحتلال، بتبني توصيات اللجنة الوزارية الخاصة، لتنفيذ أوامر هدم عشرات آلاف المنازل العربية، تحت غطاء ما يسمى «تطبيق أنظمة البناء».

وأوضحت اللجنة أن الخطة المذكورة، قدمها الوزيران المكلفان صياغة التوصيات، ياريف لفين، وزئيف إلكين، المعروفان بمواقفهما العدائية المتطرفة ضد العرب، لافتة إلى أن «هذا هو واقع الأجواء في الحكومة بدءا من رأسها بنيامين نتنياهو». وتنص الخطة على نقل صلاحيات لجان تخطيط وبناء في المناطق، إلى السلطات المحلية العربية، لغرض إصدار أوامر الهدم والتدمير، إضافة إلى عمل وحدة الشرطة الخاصة، التي أقامتها حكومة الاحتلال لهذا الغرض. كما تنصّ الخطة على رصد 22 مليون شيكل (الدولار 3.85 شيكل) سنويًّا، إضافة إلى 5 ملايين إضافية ترصد في عام التطبيق الأول، لغرض تنفيذ جرائم التدمير.

كما تشمل الخطة سنّ قوانين عدة ذات صلة، الغرض منها إغلاق الاحتمالات كافة أمام جهاز القضاء لإنقاذ البيوت من التدمير. وأشارت إلى أن «ما يجري على أرض الواقع، هو أن البناء غير المرخص بغالبيته الساحقة جدا، يتم من باب اللامفرّ، على ضوء قلة مناطق النفوذ الناجمة عن سياسة تضييق الخناق». وأكدت أن هذه الخطة «تؤكد مجددًا حقيقة هذه الحكومة العنصرية المتطرفة الشرسة، التي لم تبحث في أي وقت في السبب الحقيقي لظاهرة البناء غير المرخص، وهو قلة مناطق النفوذ ومساحات البناء، ورفض إقرار خرائط هيكلية، ورفض الاعتراف بالقرى القائمة على الأرض، منذ ما قبل الإعلان عن «إسرائيل»، وغيرها من الأسباب».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا